تم النشر في: 20/07/2020

دبي _ أعلنت غرفة تجارة وصناعة دبي عن إطلاق الدورة الثانية للعام 2020 من علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، كاشفةً عن عرض حصري يتمثل بتقديم الشركات لطلبات الحصول على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات مجاناً، وذلك تخفيفاً على الشركات في ظل تداعيات كوفيد-19 على قطاع الأعمال.

ويستمر باب التقديم مفتوحاً أمام الشركات في هذه الدورة حتى نهاية نوفمبر من العام الجاري، حيث يمكن للشركات التقديم للحصول على العلامة المتقدمة للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والعلامة العادية للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات بالإضافة على الفئات الأربع الجديدة للعلامة التي تغطي الجوانب المختلفة للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وتشمل مكان العمل، والسوق، والبيئة، والمجتمع المحلي.

وتعتبر علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات أداة تشخيصية وتطويرية للشركات لتطبيق أفضل ممارسات الأعمال المسؤولة حيث تتيح لها العلامة اكتشاف نقاط الضعف والقوة في توجهاتها العملية لإدارة تأثيرات نشاطها التجاري على البيئة والمجتمع، كما يمكن الاستفادة من العلامة في إجراء مراجعةٍ داخلية للسياسات الاجتماعية المسؤولة المطبقة في الشركة، وتقييم الأداء وتطويره في كافة النواحي.

وقد أطلقت الغرفة مؤخراً 4 فئات جديدة لعلامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، حيث تغطي الفئات الأربع الجديدة الجوانب المختلفة للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وتشمل مكان العمل، والسوق، والبيئة، والمجتمع المحلي. ويمكن للشركات تقديم طلباتها لأكثر من فئة من العلامة والاستفادة من التقييم والتطوير والتوصيات التي تحصل عليها ضمن إجراءات التقديم المعهودة.

وتغطي الفئات الأربع الجديدة الجوانب المختلفة للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات وتشمل مكان العمل، والسوق، والبيئة، والمجتمع المحلي. ويمكن للشركات تقديم طلباتها لأكثر من فئة من العلامة والاستفادة من التقييم والتطوير والتوصيات التي تحصل عليها ضمن إجراءات التقديم المعهودة.

ويمكن لجميع الشركات على اختلاف أحجامها وقطاعاتها محلياً وإقليمياً وعالمياً تقديم طلباتها للحصول على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، بشرط أن تكون الشركة تمارس أعمالها لسنتين على الأقل، وتمتلك رخصة سارية المفعول في البلد الذي يقع مقرها فيه.

ويتوجب على الشركات التي تتقدم بطلباتها لفئة مكان العمل إبراز تميزها في مناقشة مسائل مثل التنوع والتوظيف العادل والترقية ورفاهية الموظفين وسعادتهم. أما الشركات التي تتقدم بطلباتها لفئة السوق، فينبغي عليها أن تبرز كفاءة في إدارة العلاقات مع الموردين والعملاء، حيث صممت هذه الفئة لمساعدة الشركات على بناء شراكات قوية ومسؤولة مع الموردين وتحسين سمعتها بين المتعاملين.

وتركز فئة البيئة في علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجماعية للمؤسسات على الخطوات المسؤولة التي يمكن للشركات اتخاذها لتعزيز تأثيرها الإيجابي وخفض تأثيرات نشاطاتها السلبية على البيئة. وتشمل هذه الخطوات والإجراءات اتخاذ تدابير لتعزيز كفاءة استخدام الطاقة والمياه والمواد لخفض التلوث وانبعاثات الغازات الضارة وتحسين أداء التدوير.

وتنظر الفئة الرابعة من العلامة وهي المجتمع المحلي إلى المبادرات المطبقة من قبل الشركة والتي تدعم احتياجات ومتطلبات المجتمع مثل التطوع والتبرع ومشاريع صناديق دعم المجتمع والمساهمات الخيرية. ويتم توجيه المتقدمين لإيلاء الأولوية للمبادرات المجتمعية، وتحديد أكثر الطرق كفاءة لخدمة مجتمعاتهم وتحسين سمعتهم بين موظفيهم وعملائهم وجميع فئات المجتمع.

وتستفيد الشركات التي تتقدم للحصول على العلامة من تقارير مفصلة تقييمية حول مكان العمل والتأثيرات البيئية والاجتماعية لنشاطات الشركة، لتحسين برامج المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، والحصول على تقدير من قبل الخبراء على جهودها في هذا المجال.

ويمكن للشركات تقديم طلبات الحصول على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات من خلال زيارة الرابط التالي https://csr.dubaichamber.com/

ويعتبر مركز أخلاقيات الأعمال الذي تم إطلاقه في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004 المركز الأقدم والأهم من نوعه في دولة الإمارات نظراً لدوره البارز في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للأعمال. ويقوم المركز بتشجيع أعضاء غرفة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز أداء مؤسساتهم وقدراتهم التنافسية.