تم النشر في: 16/07/2020

دبي _ نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي ممثلةً بمركز أخلاقيات الأعمال مؤخراً ندوة إلكترونية حول ” إعادة التواصل مع الأطراف المعنية خلال فترة كوفيد-19: أهمية التواصل وكيف تقوم به بطريقة صحيحة؟: وذلك بمشاركة أكثر من 70 مشاركاً من ممثلي القطاع الخاص.

وجاء تنظيم الندوة الافتراضية في إطار مبادرة مركز أخلاقيات الأعمال بتنظيم سلسلة من الورش الافتراضية المفتوحة لعامة الشركات لمناقشة مجموعة من المسائل ذات العلاقة بممارسات الشركات المستدامة خلال أزمة كوفيد-19، واستعراض أفكار حول تحسين الأداء المستدام للشركات والحفاظ على نمو الأعمال واستقرارها.

ودشنت ندوة إعادة التواصل مع الأطراف المعنية هذه السلسلة من الندوات. وشملت قائمة المتحدثين البروفسور تازيب رجواني، بروفسور الاستراتيجية والأعمال الدولية في كلية سوراي للأعمال بجامعة سوراي، وهاني رضوان، مدير الحاضنات في شركة كوكاكولا الشرق الأوسط، ومنصور حجار، المدير القطري لمجموعة شلهوب في الإمارات والهند، في حين أدار الندوة الإلكترونية الدكتور كامل ملاحي، مدير أول مركز أخلاقيات الأعمال.

وقدم المتحدثون عدداً من التوصيات التي شملت الحاجة إلى اعتماد الشفافية والثبات وتطبيق خطة تواصل هادفة للمحافظة على التزام الأطراف المعنية، واتخاذ قرارات وإجراءات سريعة لمواكبة بيئة الأعمال سريعة التغيير، واستخدام منصات هجينة رقمية وملموسة للتفاعل والتواصل مع المعنيين، واعتماد قرارات مبنية على البيانات وعقد شراكات وتعاون مع شركاء وحتى منافسين لإيجاد حلول للتحديات التي فرضها كوفيد-19.

وأشار الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إلى أهمية قيام الشركات في الفترة الحالية المرتبطة بكوفيد-19 بإعادة تقييم نماذج أعمالها لضمان الاستمرارية عن طريق اعتماد استراتيجيات متنوعة أبرزها التواصل الفعال مع كافة الأطراف المعنية الخارجية بعمل الشركة من عملاء وموردين وموزعين ومجتمعات محلية.

ولفت رتاب إلى أن الأطراف المعنية لكل شركة تحدد نجاح أو فشل الشركة، ولذلك تبرز أهمية التواصل والتفاعل معهم في وقت الأزمات، مشيراً إلى أنه مع العودة إلى العمل وتخفيف القيود، فإنه من المهم وضع استراتيجية تواصل تعزز ثقة وولاء الأطراف المعنية بالشركة، مؤكداً ان الورشة التدريبية الإلكترونية ساهمت بتعزيز وعي الشركات المشاركة حول الآلية الأمثل للتفاعل والتواصل مع عملائها وأطرافها المعنية.

ويشكل مركز أخلاقيات الأعمال الذي تم إطلاقه في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004 المركز الأقدم والأهم من نوعه في دولة الإمارات نظراً لدوره البارز في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للأعمال. ويقوم المركز بتشجيع أعضاء غرفة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز أداء مؤسساتهم وقدراتهم التنافسية.