0
تخطي قائمة التنقل
i

خيارات الوصول

تغيير حجم الخط

استخدم الأزرار أدناه لزيادة حجم النص أو تصغيره:

مفتاح التباين

استخدم مفتاح التبديل أدناه لتبديل التباين

استمع إلى هذه الصفحة

استمع إلى محتوى الصفحة من خلال النقر فوق تشغيل على ReadSpeaker

غرف دبي تستضيف قمة الشراكة الهندية الإماراتية لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين

تاريخ النشر: يناير 18, 2023
غرف دبي تستضيف قمة الشراكة الهندية الإماراتية لتعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية بين البلدين

تنظم خلال الفترة من 23 - 25 يناير في دبي وتناقش مواضيع مهمة للارتقاء بالاستثمارات بالقطاعات الاقتصادية

  • القمة تنعقد بالشراكة بين المنتدى الدولي لعلاقات الأعمال وغرفة دبي العالمية
  • يأتي انعقاد القمة بعد تنامي الاهتمام التجاري بين البلدين على خلفية اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة والإعلان عن التأشيرات الذهبية في دولة الإمارات

دبي _ في إطار الجهود المبذولة لتعزيز العلاقات التجارية بين الهند ودولة الإمارات العربية المتحدة، يستضيف المنتدى الدولي لعلاقات الأعمال (IBLF)، بالتعاون مع غرف دبي، قمة الشراكة الهندية الإماراتية خلال الفترة من 23 إلى 25 يناير في دبي.

يتم تنظيم القمة بالشراكة بين المنتدى الدولي لعلاقات الأعمال وغرفة دبي العالمية، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي. وتأتي في أعقاب تنامي الاهتمام التجاري بين البلدين على خلفية اتفاقية الشراكة الاقتصادية الشاملة والإعلان عن التأشيرات الذهبية في دولة الإمارات. وتنسجم القمة كذلك مع أهداف الغرف في استقطاب الشركات الأجنبية إلى الإمارة ومساعدة شركات دبي على التوسع الدولي.

تعد الهند خامس أكبر اقتصاد في العالم وثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات في عام 2021. وباعتبارها أول دولة توقع اتفاقية تجارة ثنائية مع دولة الإمارات، تعد الهند رافداً قوياً للاقتصاد الإماراتي عدا عن احتضان الإمارات لـ 3.5 مليون مقيم هندي يشكلون 30٪ من سكان الدولة.

تنعقد قمة الشراكة الهندية الإماراتية على مدار ثلاثة أيام يناقش المشاركون خلالها العديد من المواضيع المهمة، بما في ذلك فرص التعاون التجاري بين البلدين مع التركيز بصورة خاصة على قطاعات محددة مثل التصنيع والشركات الناشئة والرعاية الصحية والصناعات الغذائية، بالإضافة إلى برنامج التأشيرة الذهبية لدولة الإمارات وما يحمله من فرص مجزية لرواد الأعمال والمستثمرين على حد سواء. كما تستعرض القمة قصص نجاح العديد من الشركات التي تأسست وازدهرت في دبي.

تشهد القمة عدداً من الكلمات الرئيسية وحلقات النقاش، وستجمع تحت مظلتها نخبة من المتحدثين من القطاعين الحكومي والخاص في كلا البلدين لمناقشة القضايا الاستراتيجية والتوجهات التي تؤثر على مستقبل التجارة والفرص الاقتصادية المشتركة. ومن المتوقع لهذه القمة أن ترتقي بروابط التعاون بين البلدين إلى آفاق جديدة، عدا عن مساهمتها في تعزيز العلاقات التجارية القائمة وفتح أبواب الفرص التجارية والاستثمارية الكامنة في القطاعات الرئيسية لكلا البلدين.

وتمتلك غرفة دبي العالمية مكتباً خارجياً لها في مدينة مومباي الهندية والذي تم افتتاحه في العام 2018. ويلعب المكتب دوراً مهماً في توثيق العلاقات التجارية بين دبي والهند، إلى جانب المساهمة في تحفيز رجال الأعمال على استكشاف الفرص الاستثمارية وتشجيع الاستثمارات المتبادلة بين الطرفين، ومساعدة الشركات العاملة في الإمارة على التوسع في السوق الهندية.

أخبار أخرى