0
تخطي قائمة التنقل
i

خيارات الوصول

تغيير حجم الخط

استخدم الأزرار أدناه لزيادة حجم النص أو تصغيره:

مفتاح التباين

استخدم مفتاح التبديل أدناه لتبديل التباين

استمع إلى هذه الصفحة

استمع إلى محتوى الصفحة من خلال النقر فوق تشغيل على ReadSpeaker

مؤتمر “حوار دبي” يدعو الشركات إلى دمج الاستدامة في سلسلة التوريد

تاريخ النشر: أكتوبر 27, 2022
مؤتمر “حوار دبي” يدعو الشركات إلى دمج الاستدامة في سلسلة التوريد

فوائدها عديدة تشمل الحفاظ على قيمة العلامة التجارية وتعزيز مرونة سلسلة التوريد وتعزيز العلاقات مع الموردين وتحسين قدرات الابتكار

  • الهاشمي: يتوجب على الشركات المستدامة تطبيق منهجية متكاملة تشمل تخطيطاً دقيقاً وتطبيقاً مناسباً لكي تتمكن من تعزيز أدائها وسمعتها وعملياتها واكتساب ثقة عملائها
  • الهاشمي: إمارة دبي نجحت بدمج الاستدامة في رؤيتها الاستراتيجية وخططها التنموية القائمة على التحول إلى اقتصاد اخضر
  • حوار دبي هو أحد اكبر مؤتمرات المسوؤلية الاجتماعية للمؤسسات في دبي

دبي _ نظمت غرفة تجارة دبي ممثلة بمركز أخلاقيات الأعمال التابع لها مؤخراً مؤتمر “حوار دبي 2022″ الذي نظم في فندق ريتز كارلتون في مركز دبي المالي العالمي تحت عنوان ” إدماج الاستدامة ضمن سلسلة التوريد” وذلك بحضور مميز وصل إلى 150 مشارك يمثلون من شريحة واسعة من المعنيين والمهتمين بالمسؤولية الاجتماعية في إمارة دبي.

وناقش المؤتمر استراتيجيات وفرص وتحديات تطوير استراتيجيات لسلاسل الإمداد والتوزيع المستدامة، وتحديد وإدارة المخاطر والفرص المرتبطة بالاستدامة والبيئة والتأثير البشري على امتداد سلاسل التوريد، والتعاون مع الشركاء حول مسائل الاستدامة المتنوعة، وتقييم الأداء المستدام ضمن هذه السلاسل. وتعرف المشاركون على أحدث وأفضل الممارسات في هذه المجال الحيوي، وأهمية وضع الاستدامة على رأس أولويات استراتيجيات الشركات والأعمال.

وبيّنت تقديرات إن أكثر من ثلاثة أرباع انبعاثات غازات الاحتباس الحراري تنشأ في سلاسل الإمداد والتوزيع، ولذلك فإن الأطراف المعنية باتت تضع ضغوطاً على الشركات والمؤسسات للتركيز على الاستدامة في كل مراحل سلسلة التوريد. ونتيجة لهذا التحول، لجأت العديد من الشركات الرئيسية حول العالم لاتخاذ خطوات نشطة باتجاه استيراد موادهم من موردين ملتزمين بأعلى معايير الاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.

ويمكن للإدارة الفعالة لسلسلة التوريد المستدامة مساعدة الشركات على الحفاظ على قيمة علامتها التجارية، وتعزيز مرونة سلسلة التوريد، وخفض الإنكشاف على المتغيرات في سلسلة الإمداد مثل أسعار الطاقة، وتعزيز العلاقات مع الموردين، وتحسين قدرات الابتكار ولذلك فإن الإدارة الفعالة لهذه الممارسات تتطلب تخطيطاً وتطبيقاً دقيقاً.

وخلال كلمته الافتتاحية، أكد حسن الهاشمي، نائب رئيس العلاقات الدولية في غرف دبي إن الاستدامة باتت أولويةً أساسية في الاقتصادات العالمية التي أصبحت تركز أكثر على القيم البيئية والمجتمعية والحوكمة، حيث لمسنا في الفترة الأخيرة اهتماماً متزايداً من قبل الشركات حول العالم بالتغير المناخي والمسائل المجتمعية، في حين برز الطلب من المستهلكين على المنتجات المسؤولة والمستدامة.

وأضاف الهاشمي إن الشركات التي ترغب باعتماد الاستدامة ضمن استراتيجياتها، يتوجب عليها تطبيق منهجية متكاملة تشمل تخطيطاً دقيقاً وتطبيقاً مناسباً لكي تتمكن من تعزيز أدائها وسمعتها وعملياتها، واكتساب ثقة عملائها، لافتاً إلى ان دبي ببنيتها التحتية اللوجستية المتطورة، وتقنياتها المتقدمة وخبراتها الواسعة وممارساتها المستدامة، رسخت مكانتها كلاعب عالمي في سلاسل التوريد المستدامة.

وأكد الهاشمي إن إمارة دبي نجحت بدمج الاستدامة في رؤيتها الاستراتيجية وخططها التنموية القائمة على التحول إلى اقتصاد أخضر، مجدداً إلتزام غرف دبي بدعم القطاع الخاص في مسيرتها لاعتماد أفضل الممارسات المسؤولة والمستدامة في مجالات عملها.

وشهد المؤتمر كلمة رئيسية للدكتور جون كاتسوس، بروفسور مساعد في قانون الأعمال والأخلاقيات والمسؤولية الاجتماعية في الجامعة الامريكية بالشارقة بالإضافة إلى جلستين نقاشتين، أدارهما الدكتور كمال ملاحي، مدير أول مركز أخلاقيات الأعمال في غرفة تجارة دبي، وضمت الأولى ألبيرت كراك، الرئيس التنفيذي للعمليات في دي بي ورلد لوجيستيكس، وأيمن كبارة، المدير الإداري لشركة “سكان جلوبال لوجيستيكس Scan Global Logistics UAE”، والدكتور جون كاتسوس، أستاذ مساعد في قانون الأعمال والأخلاقيات والمسؤولية الاجتماعية في الجامعة الامريكية بالشارقة. وضمت الجلسة الثانية شريف حافظ، مدير التوريد للشرق الأوسط وأفريقيا في شركة مارس، وكينيث نيمان-بوز، خبير في سلسلة التوريد والمشتريات.

ودعا المشاركون في الندوة النقاشية الشركات إلى اعتماد أفضل الممارسات العالمية وفق أفضل المعايير في مجال الاستدامة، مؤكدين أهمية التواصل والتفاعل مع جميع الجهات المعنية ضمن سلسلة التوريد. وبيّن المتحدثون أهمية بيانات الاستدامة والتقارير المستدامة في مساعدة الشركات على دراسة تأثير الاستدامة على امتداد سلسلة التوريد.

وأكد المتحدثون على قيمة التواصل والشراكات والتعاون مع كافة الجهات المعنية، وذلك من أجل بناء منظومة مستدامة أكثر قوة ومرونة ومسؤوليةً، مشددين على ضرورة التركيز على وضع أهداف وخطط واضحة، وقياسها عبر معايير عالمية معتمدة، ومقارنة النمو من خلال الاستفادة من البيانات في تقارير تساعد في تحسين الأداء والتطور.

ويجمع حوار دبي، أكبر مؤتمرٍ للاستدامة في إمارة دبي، مشاركين من مختلف الصناعات والقطاعات للعمل معاً لإيجاد رؤية موحدة للاستدامة والمسؤولية الاجتماعية للمؤسسات في دولة الإمارات، ويتميز بكونه منصة مثالية لكافة المعنيين والمهتمين لمناقشة كل المواضيع والاستراتيجيات والمبادرات التي يحتاجها مجتمع الأعمال في الإمارات للوصول إلى اقتصادٍ مستدامٍ ومسؤول في الدولة. كما تهدف الغرفة من خلال تنظيم هذا الحوار إلى جلب أفضل الأفكار الإبداعية في مجال المسؤولية الاجتماعية إلى المنطقة، وتسهيل الحوار والنقاشات بين الأكاديميين والممارسين وقادة الأعمال حول المسؤولية الاجتماعية والاستدامة، بالإضافة إلى إبراز أهمية الممارسات المستدامة لمجتمع الأعمال العالمي.

ويبرز أهمية الدور الذي يلعبه مركز أخلاقيات الأعمال الذي تم إطلاقه في غرفة تجارة دبي عام 2004 والذي يعتبر المركز الأقدم والأهم من نوعه في دولة الإمارات في الترويج لمفهوم المسؤولية الاجتماعية للأعمال، وتشجيع أعضاء غرفة تجارة دبي على تطبيق ممارسات الأعمال المسؤولة التي تساهم في تعزيز مفهوم الخير في نشاطاتها وعملياتها التشغيلية.

أخبار أخرى