0
تخطي قائمة التنقل
i

خيارات الوصول

تغيير حجم الخط

استخدم الأزرار أدناه لزيادة حجم النص أو تصغيره:

مفتاح التباين

استخدم مفتاح التبديل أدناه لتبديل التباين

استمع إلى هذه الصفحة

استمع إلى محتوى الصفحة من خلال النقر فوق تشغيل على ReadSpeaker

غرف دبي تدرب 1000 موظف يمثلون 300 غرفة تجارة في عام واحد على مواجهة تحديات المستقبل عبر تطبيق “نظام تحول غرف التجارة”

تاريخ النشر: أكتوبر 31, 2022
غرف دبي تدرب 1000 موظف يمثلون 300 غرفة تجارة في عام واحد على مواجهة تحديات المستقبل عبر تطبيق “نظام تحول غرف التجارة”

النظام يكرس سمعة ومكانة الغرف العالمية ويرسخ أولوية تصميم خدمات حسب احتياجات المتعاملين

  • لوتاه: نظام تحول غرف التجارة يلخص استراتيجية غرف دبي في تعزيز وإثراء تجربة المتعامل وتلبية احتياجاته عبر توفير الخدمات التي يريدها بطريقة استباقية وسهلة ومبسطة وسلسة
  • لوتاه : استشراف المستقبل وابتكار الحلول هما ركيزتان في عمل غرف التجارة العصرية التي يتوجب عليها مواجهة تحديات المستقبل
  • غرف دبي تطلق سلسلة توعوية افتراضية لمشاركة أفضل الممارسات في تطبيق النظام بين غرف التجارة وأول دورة في هذا المجال حضرها 250 مشاركاً من 87 غرفة تجارة
  • “نظام تحول غرف التجارة” أول نظام عالمي مبتكر يغير أنماط عمل غرف التجارة التقليدية ويجعلها أكثر قدرة على مواءمة توقعات أعضائها ومجتمعات الأعمال مع التحديات العالمية في المشهد الاقتصاد العالمي

دبي _تكريساً لريادتها وسمعتها العالمية، نجحت غرف دبي في تدريب حوالي 1000 من موظفي غرف التجارة العالمية، يمثلون 300 غرفة تجارة من 100 دولة على “نظام تحول غرف التجارة”، الذي يعتبر أحد أحدث مساهماتها في ابتكار الحلول المبتكرة لعمل غرف التجارة حول العالم.

ويعتبر” نظام تحول غرف التجارة”، الذي ابتكرته وطورته غرف دبي، أول نظام عالمي مبتكر تضعه غرفة تجارة في العالم يغير أنماط عمل غرف التجارة التقليدية، ويجعلها أكثر قدرة على مواءمة توقعات أعضائها ومجتمعات الأعمال مع المتغيرات والتحديات العالمية في المشهد الاقتصاد العالمي. ويستهدف النظام إصلاح غرف التجارة وتمكينها من مواجهة التحديات العالمية المستقبلية حسب الاحتياجات والمتطلبات المتغيرة لأعضائها، حيث يرتكز على أفضل الممارسات العالمية في التفكير والتخطيط والابتكار الذي يستهدف العملاء، والاستراتيجيات المنفتحة على تغييرات جذرية.

ويقوم النظام على أساس استشراف غرف التجارة للتحديات، وابتكار الحلول الملائمة وتسريع اعتماد الغرف على الابتكار والتقنيات الرقمية، حيث تمت تجربة النظام من قبل غرفة تجارة دبي على مدى عام.

دور رائد في استشراف المستقبل وقال محمد علي راشد لوتاه، مدير عام غرف دبي إن استشراف المستقبل وابتكار الحلول هما ركيزتان في عمل غرف التجارة العصرية التي يتوجب عليها مواجهة تحديات المستقبل، مؤكداً إن غرف دبي استشرفت خدمات غرف التجارة، وعملت على ابتكار نظام مبتكر يغير الطريقة التقليدية لعمل غرف التجارة، ويجعلها أكثر استعداداً واهتماماً باحتياجات الأعضاء في تصميم وتوفير خدمات الغرف.

ولفت لوتاه إلى أن استراتيجية غرف دبي للفترة 2022-2024 واعدة ومتكاملة وتتطلب وجوداً قريباً من الأعضاء والعملاء، والتزاماً كاملاً بمتطلباتهم، مشيراً إلى ان نظام تحول غرف التجارة يلخص استراتيجية غرف دبي في تعزيز وإثراء تجربة المتعامل عبر توفير الخدمات التي يريدها بطريقة استباقية وسهلة ومبسطة وسلسة.

وأكد لوتاه ان تدريب أكثر من 1000 من ممثلي غرف التجارة العالمية من مناطق مختلفة حول العالم، واستحداث جائزة خاصة بالنظام يعتبر مؤشراً على الجهود التي تبذلها غرفة تجارة دبي في قيادة مسيرة تحول غرف التجارة نحو أداء أكثر فعالية واستدامة على المدى الطويل.

وقد اعتمد الاتحاد العالمي لغرف التجارة التابع لغرفة التجارة الدولية النظام كإطار عمل لغرف التجارة حول العالم لتصميم وتقديم خدماتها لأعضائها ومتعامليها وتدريب موظفيها، وتطبيق الدور المتجدد لغرف التجارة في التحول إلى مؤسسات تقودها البيانات في آلية اتخاذ القرارات والنشاطات.

وقامت غرف دبي في سبتمبر الماضي بإطلاق سلسلة توعوية افتراضية لمشاركة أفضل الممارسات في تطبيق النظام بين غرف التجارة، ونظمت اول دورة في هذا المجال حضرها 250 مشاركاً من 87 غرفة تجارة من 65 دولة، في حين قامت داخلياً بتطوير وإطلاق دورة تدريبية للموظفين تستمر لمدة 5 أسابيع حول النظام والأفكار المبتكرة لمواءمة متطلبات العملاء مع خدمات الغرفة.

وكشفت الغرف أن أكثر من 60 غرفة تجارة حول العالم طبقت النظام بشكل واقعي وملموس في امريكا اللاتينية وآسيا والشرق الأوسط وكندا، حيث يتوقع انضمام المزيد من غرف التجارة العالمية لاعتماد هذا النظام كإطار لتصميم وتقديم خدماتها لأعضائها. ويحتوي النظام على دليلٍ إرشادي تم تطويره، ويتضمن إرشادات وتوجيهات لللإدارة العليا لغرف التجارة تساعدها على تسهيل اعتماد النظام في خططها واستراتيجياتها المستقبلية.

أخبار أخرى