0
تخطي قائمة التنقل
i

خيارات الوصول

تغيير حجم الخط

استخدم الأزرار أدناه لزيادة حجم النص أو تصغيره:

مفتاح التباين

استخدم مفتاح التبديل أدناه لتبديل التباين

استمع إلى هذه الصفحة

استمع إلى محتوى الصفحة من خلال النقر فوق تشغيل على ReadSpeaker

غرفة تجارة دبي تطلق مجموعة عمل الطباعة والنشر لتعزيز مكانة الإمارة كوجهة إعلامية رائدة

تاريخ النشر: يناير 10, 2023
غرفة تجارة دبي تطلق مجموعة عمل الطباعة والنشر لتعزيز مكانة الإمارة كوجهة إعلامية رائدة

تستهدف مجموعة العمل الجديدة الارتقاء بتنافسية قطاع النشر

  • مها القرقاوي: ستلعب مجموعة العمل الجديدة دوراً حيوياً في دعم نمو القطاع، والمساهمة بتعزيز النشاط التجاري والاستثماري في الإمارة
  • مجموعة عمل الطباعة والنشر تسعى إلى دعم أعضائها في مواكبة متطلبات المشهد الإعلامي سريع التطور

دبي _ أعلنت غرفة تجارة دبي، إحدى الغرف الثلاث العاملة تحت مظلة غرف دبي، عن تأسيس مجموعة عمل الطباعة والنشر بهدف تعزيز القدرة التنافسية لهذا القطاع، ودعم أعضاء المجموعة في مواكبة متطلبات المشهد الإعلامي سريع التطور، وتعزيز مكانة دبي كوجهة إعلامية رائدة.

وفي إطار تعليقها على إنشاء مجموعة العمل الجديدة، قالت مها القرقاوي، المدير التنفيذي لدعم مصالح قطاع الأعمال في غرف دبي: “مع توجه العالم نحو تبني مفهوم الاقتصاد الرقمي، ولا سيما بعد تفشي جائحة ’كوفيد 19‘، بات الناس اليوم أكثر ميلاً لاستهلاك المعلومات عبر القنوات الرقمية. ومع أن الطلب على الطباعة لا يزال قوياً إلى حد كبير، إلا أنه من المهم لشركات الطباعة والنشر أن تتعاون في مواجهة تحديات القطاع. وستلعب مجموعة العمل الجديدة هذه دوراً حيوياً في دعم نمو القطاع، والمساهمة بتعزيز النشاط التجاري والاستثماري في الإمارة”.

ومن المتوقع أن تصل قيمة قطاع النشر في دولة الإمارات إلى 650 مليون دولار بحلول عام 2030 وفق تقديرات مدينة الشارقة للنشر “إس بي سي”.

وقال العضو المؤسس لمجموعة العمل الجديدة لاكشمانان جاناباثي، مدير عام شركة الغرير للطباعة والنشر: “يشرفني أن أشارك في تأسيس مجموعة العمل الجديدة هذه، وأنا متحمس جداً للتواصل والتعاون مع زملائي الآخرين من أعضاء المجموعة. وتحظى مثل هذه المبادرات بأهمية كبيرة كونها تساعدنا على تعزيز معارفنا، وتوفر لنا رؤى قيمة لمواكبة متطلبات مشهد الأعمال المتغير”.

وقال عضو مؤسس آخر للمجموعة وهو روجيه نيكوديم، المدير العام في “هايدلبرغ”: “يأتي إنشاء مجموعة العمل هذه في الوقت المناسب؛ فمع أننا نعيش اليوم في عصر رقمي بالدرجة الأولى، إلا أنه لا يزال هناك طلب قوي على المطبوعات والتغليف المطبوع، ولهذا يحتاج قطاعنا إلى التطور لتلبية الاحتياجات المتغيرة لعملائنا. وأتطلع شخصياً إلى خوض مناقشات مثمرة مع زملائي من أعضاء المجموعة للخروج بأفكار تضمن استمرار مساهمة قطاعنا في النمو الاقتصادي لدبي ودولة الإمارات عموماً”.

ويندرج إطلاق مجموعة عمل الطباعة والنشر ضمن إطار خطط الغرفة لزيادة عدد مجموعات الأعمال التي تمثل مختلف القطاعات والأنشطة الاقتصادية في دبي. وتعمل المجموعة كممثل داعم لمصالح قطاع الطباعة والنشر، وتلعب دوراً حاسماً في وضع التوصيات المناسبة لتغيير السياسات والأطر التنظيمية بما يساهم في تحسين القدرة التنافسية للقطاع، واعتماد أفضل الممارسات العالمية، ودعم النمو الاقتصادي للإمارة. وتخطط غرفة تجارة دبي لزيادة عدد مجموعات الأعمال التي تمثل القطاعات والأنشطة الاقتصادية في الإمارة إلى 100 مجموعة عمل بحلول مارس 2023.

أخبار أخرى