MENUMENU

مشاركة عبر:

كلمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم

نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة منذ قيامها في تقديم نموذج يُحتذى للدول المتميّزة، وتمكنت خلال فترة وجيزة بقياس عمر الشعوب من ترسيخ مكانتها كوجهة عالمية للمال والأعمال، وتبوّأت المراكز الأولى على مؤشرات التنافسية العالمية نتيجة تطبيق سياسة واضحة تقوم على تأصيل نهج التميز والإبداع في كافة المجالات. وقد اعتمدت بلادنا هذا النهج ركيزةً أساسية في […]

نجحت دولة الإمارات العربية المتحدة منذ قيامها في تقديم نموذج يُحتذى للدول المتميّزة، وتمكنت خلال فترة وجيزة بقياس عمر الشعوب من ترسيخ مكانتها كوجهة عالمية للمال والأعمال، وتبوّأت المراكز الأولى على مؤشرات التنافسية العالمية نتيجة تطبيق سياسة واضحة تقوم على تأصيل نهج التميز والإبداع في كافة المجالات.
وقد اعتمدت بلادنا هذا النهج ركيزةً أساسية في استراتيجيتها التنموية، وحرصت على تعميمه كثقافة شملتها بكافة أوجه الاهتمام والعناية، ودأبت على تنميتها في مجتمع الأعمال وسائر القطاعات الأخرى. ومع كون التميز عنوان لسياسات دولتنا على الصعيدين الداخلي و الخارجي ، يبقى سعينا قائماً لغرس أسسه بين شركاتنا ومؤسساتنا، ومساعدتها على تعزيز تنافسيتها والارتقاء بأدائها عبر تطبيق أفضل ممارسات الأعمال العالمية.

وعلى هذا الأساس، جاءت هذه الجائزة بهدف تقديم مزيد من الدعم لتطوير قطاع الأعمال، ولتحفيز الأداء المؤسسي المتميّز في دولة الإمارات، إيماناً منّا بأن المِضيّ في طريق النمو والازدهار الاقتصادي يُملي علينا التمسّك بقيم الإبداع والابتكار، والتأكّد من وضعها موضع التطبيق العملي في بيئة الأعمال، وكذلك في عموم القطاعات، كضمانة أساسية لرقيها وازدهارها.

وانطلاقاً من أواصر الأخوة والتكامل، ومتانة العلاقات التاريخية التي تجمعنا بدول مجلس التعاون الخليجي الشقيقة، ورغبة في المساهمة الإيجابية في تعزيز تنافسية الشركات والمؤسسات العاملة هناك على مستوى الأسواق العالمية، يسعدنا اليوم أن نرى الجائزة تخطو خطوة جديدة متقدمة إلى الأمام بفتح باب الترشّح لفئاتها المختلفة أمام جميع الشركات في دول المجلس بغية تعميم الفائدة، والتعاون في نشر ثقافة الإبداع في ربوع المنطقة، وإرساء أسس بيئة إبداعية وابتكارية لممارسة الأعمال فيها.

فالتميّز ليس بصفة تورّث بل ثقافة تُدرّس؛ وكلّي ثقة بأننا في دولة الإمارات والأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي نسير على الطريق الصحيح نحو مجتمع متطور ركائزه التنمية الاقتصادية والرخاء الاجتماعي والتميّز المؤسسي لنمضي معاً في درب النماء بصلابة عزيمتنا، وصدق نوايانا، وبإصرار شبابنا وقدراتهم وصولاً إلى بغيتنا الأسمى في إسعاد شعوبنا وتحقيق رفعتها ورقيّها.

– صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي

For a better experience, please use portrait orientation.

لمشاهدة أفضل، يرجى استخدام الإتجاه العامودي للجوال

172.19.2.111
Hapiness Meter
تخطى الى المحتوى