تم النشر في: 01/10/2018

– أكثر من 150 شركة ناشئة قدمت حلولاً لمعالجة التحديات التي أعلنت عنها الشركات المشاركة في البرنامج
– برنامج “شبكة شراكات الأعمال” يعتبر حلقة وصل بين الشركات البارزة في الإمارة وأصحاب المشاريع الناشئة حول العالم
– الشيراوي: 15% نمو في عدد الشركات الناشئة العالمية التي تقدمت للمشاركة بالبرنامج مقارنة بالدورة الأولى مما يعكس سمعة دبي وجاذبيتها للمشاريع الناشئة
– بنك الإمارات دبي الوطني يوقع مذكرة تفاهم مع شركة “تيوتيفاي” لإنشاء وتطوير منصة تفاعلية داخلية خاصة بموظفي البنك
– بنك الإمارات دبي الوطني يوقع مذكرة تفاهم مع شركة “فوو FOO” لإنشاء منصة للدفع تدعم تقنية رمز الاستجابة السريعة (QR Code)
– مجموعة شركات “نيكاي” توقع مذكرة تفاهم مع “ريب أند ويت ” بهدف العمل معاً لتوفير خدمات مبتكرة وحلول رقمية للشركات في دبي
– شركة “سانوفي” توقع مذكرة تفاهم مع شركة “تيوتيفاي” لإيجاد حلول لتعزيز علاقاتها مع قاعدة في مجال الرعاية الصحية والمرضى

دبي- في إطار جهودها لدعم رواد الأعمال في المنطقة، وتعزيز دور الشركات وأصحاب المشاريع الناشئة، نظمت “دبي للمشاريع الناشئة”، احدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، مؤخراً في مقر غرفة دبي حفل توقيع الاتفاقيات بين الشركات البارزة في إمارة دبي وأصحاب المشاريع الناشئة وذلك ضمن برنامجها الأول من نوعه في المنطقة “شبكة شراكات الأعمال” في دورته الثانية والذي يهدف إلى تعزيز التعاون والشراكات التجارية بين الجانبين عبر إيجاد حلول لتحديات الأعمال التي تواجهها هذه الشركات.

وشارك في برنامج “شبكة شراكات الأعمال” 3 شركات رئيسية رائدة في إمارة دبي وهي بنك الإمارات دبي الوطني، وشركة “سانوفي” الطبية، ومجموعة شركات “نيكاي”، حيث عرضت كل شركة التحديات التي تواجهها في عملياتها وأنشطتها، في حين قامت الشركات الناشئة والتي بلغت عددهم أكثر من 150 شركة بتقديم حلول لمعالجة هذه التحديات، مما يفتح الباب واسعاً أمام شراكات ناجحة وحلول متقدمة لتحديات قائمة.

ووقعت شركة “سانوفي” مذكرة تفاهم مشتركة مع شركة “تيوتيفاي Tuitify” بهدف إيجاد حلول لتعزيز علاقاتها مع قاعدة عملائها التي تشمل المتخصصين في مجال الرعاية الصحية والمرضى، ووقعت مجموعة شركات “نيكاي” مذكرة تفاهم مشتركة مع شركة “ريب أند ويتRib & Wit ” بهدف العمل معاً لتوفير خدمات مبتكرة وحلول رقمية للشركات في دبي والمنطقة، في حين وقع بنك الإمارات دبي الوطني مذكرتا تفاهم مشتركة، الأولى مع شركة “تيوتيفايTuitify ” بهدف إنشاء وتطوير منصة تفاعلية داخلية خاصة بوظفي البنك، والثانية مع شركة “فووFOO ” للعمل على إنشاء منصة للدفع تدعم تقنية رمز الاستجابة السريعة (QR Code).

ووقعت مذكرات التفاهم جميعها بحضور سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وسعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي.

ووقع مذكرة التفاهم بين شركة “سانوفي” وشركة “تيوتيفاي” كل من جان بول شوير، رئيس ومدير عام شركة ” سانوفي” بمنطقة الخليج ومحمد العلامي، مدير عام والشريك المؤسس لشركة “تيوتيفاي”، ووقع مذكرة التفاهم بين مجموعة شركات “نيكاي” وشركة “ريب أند ويت” كل من كارثك موري، نائب رئيس مجموعة شركات “نيكاي” وريكاردو برسينا، الرئيس التنفيذي لشركة “ريب أند ويت”، في حين وقع أحمد الشرياني، نائب الرئيس التنفيذي للمشتريات والعقارات في بنك الإمارات دبي الوطني مذكرتا التفاهم المشتركة، الأولى مع محمد العلامي، مدير عام والشريك المؤسس لشركة “تيوتيفاي”، والثانية مع إلي ناصر، مدير عام شركة “فوو”.

وبموجب هذه الاتفاقيات، سيكون بمقدور أصحاب المشاريع الناشئة اكتساب مميزات عدة مثل تطوير مشاريعهم حيث أنهم سيعملون مع هذه الشركات لمدة سنة وبالتالي سيكتسبون الخبرة والمهارات اللازمة للعمل على تطوير مشاريعهم الخاصة، وكسب الفرص لعرض وتقديم وتسويق مشروعهم التجاري على المؤسسات البارزة في الإمارة.

وخلال كلمته الترحيبية، أكد سعادة هشام الشيراوي أن برنامج “شبكة شراكات الأعمال” هو فرصة مثالية لأصحاب المشاريع الناشئة حول العالم لتسويق حلولهم ومنتجاتهم والاستفادة من فرص النمو الجديدة التي ستوفرها الشركات البارزة لأصحاب المشاريع الناشئة، مشيداً بالحلول والأفكار الذكية التي قدمها جميع المشاركين في البرنامج والتي فاقت التوقعات.

وأضاف الشيراوي أن غرفة دبي تولي اهتماماً كبيراً لريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، حيث تقوم باستمرار عبر مبادراتها “دبي للمشاريع الناشئة” بدعم هذا القطاع الحيوي وتطويره في الإمارة عبر إطلاق برامج ومبادرات مختلفة، لافتاً أن دبي أصبحت اليوم مركزاً رائداً للشركات الناشئة وريادة الأعمال والذين يرغبون بتأسيس تواجد لها في دول مجلس التعاون الخليجي والشرق الأوسط وشمال أفريقيا، مشيراً إلى أن عدد المتقدمين للبرنامج في دورته الثانية حقق نمواً بلغ 15% مقارنة بالدورة الأولى، حيث بلغ عدد المتقدمين في الدورة الثانية 150 شركة مقارنة بـ 130 شركة في الدورة الأولى ، مما يعكس سمعة البرنامج وجاذبية دبي للشركات العالمية الناشئة.

وأشار إفانس منيوكي، رئيس قسم الخدمات الرقمية في بنك الإمارات دبي الوطني أن برنامج “شبكة شراكات الأعمال” هو منصة مثالية لتسهيل التعاون بين بنك الإمارات دبي الوطني وأصحاب الشركات الناشئة حول العالم والتي لديها حلول ذكية ومبتكرة لمعالجة التحديات التي تواجه البنك، لافتاً إلى أن التعاون بين الشركات الناشئة في مجال التكنولوجيا والشركات البارزة في دبي هو المفتاح لتعزيز الابتكار في دولة الإمارات، مؤكداً على أهمية الابتكار ودوره البارز في تحسين قطاع الخدمات المصرفية بشكل ٍ عام.

وبدوره أكد كارثك موري، نائب رئيس مجموعة شركات “نيكاي” على أهمية المشاركة في برنامج “شبكة شراكات الأعمال”، لافتاً أن هذا البرنامج ساعد مجموعة شركات “نيكاي” على إيجاد حلول مبتكرة من قبل أصحاب الشركات الناشئة في المنطقة خاصة في مجالات التكنولوجيا والتحول الرقمي والبلوك شين والخدمات اللوجستية والتعليم والرعاية الصحية، مشيراً كذلك إلى أهمية التعاون والعمل مع أصحاب المشاريع الناشئة حيث ستكون وسيلة مثالية لتطوير وتحسين الخدمات والمنتجات في المجموعة.

وأكد جان بول شوير، رئيس ومدير عام شركة ” سانوفي” بمنطقة الخليج على أهمية اعتماد وتطبيق الممارسات المبتكرة، لافتاً إلى أن “شبكة شراكات الأعمال” كانت وسيلة ومنصة مثالية لشركة “سانوفي” لاستكشاف الأفكار المبتكرة الجديدة من أصحاب المشاريع الناشئة بهدف تعزيز علاقاتها مع قاعدة عملائها التي تشمل المتخصصين في مجال الرعاية الصحية والمرضى.

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها الغرفة خلال العام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الاطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.
وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي. كما تواصل الغرفة جهودها في دعم أصحاب المشاريع من خلال برنامج “تجار دبي”، والذي يعمل على تطوير أفكار رجال الأعمال الإماراتيين بما يخدم بيئة العمل في دبي.