Published On: 2-11-2017

دبي:  شاركت موانئ دبي العالمية في أعمال اليوم الثاني من المنتدى العالمي الأفريقي  للأعمال 2017 الذي تنظمه للدورة الرابعة غرفة دبي تحت عنوان ” أفريقيا الغد: جيل جديد من رواد الأعمال”، لمناقشة أهم الفرص والتحديات التي تواجه قطاع البنية التحتية وتقديم الخدمات اللوجستية في أفريقيا.

وتحدث محمد المعلم نائب الرئيس الأول والمدير العام في موانئ دبي العالمية حول آفاق النمو والتوسع في أفريقيا والدور الشمولي لموانئ دبي في تحقيق التقدم ودفع عجلة الاقتصاد من خلال الاستثمار في مشاريع أفريقية محلية بقطاعات أخرى مساندة بما يضمن تشكيل سلسة توريد متكاملة مبنية وفقاً لأهم المعايير الدولية.

وقال المعلم: “نسعى من خلال مسيرة موانئ دبي العالمية في أفريقيا إلى الاستفادة من كافة المعطيات التي توفرها القارة السمراء من الموارد الطبيعية والكوادر المحلية وتوافق المصالح المشتركة لبلدان أفريقيا مما يوفر لنا شبكة واسعة من الشركاء المحتملين وفرص التعاون الواعدة في تحقيق النهضة وتنويع مصادر الاقتصاد وبالتالي ضمان استدامته وتحقيق العيش الكريم للأفراد”.

وأضاف: “انتهينا من إعداد البوابات البحرية لموانئ دبي العالمية والمنتشرة على امتداد السواحل الأفريقية وبدأنا بالتوسع في قلب القارة بهدف إيصال خبراتنا وخدماتنا إلى أكبر عدد من دول أفريقيا والتمكن من تقديم الخدمات المساندة والمتكاملة في كل مكان بأفريقيا من خلال الاستعانة بقنوات الربط الداخلي لأفريقيا من أنهار وبحيرات وحتى الأراضي النائية التي تتيح بناء أحواض جافة حيث تسهل بذلك عمليات التنقل وشحن البضائع إلى الداخل ويؤدي أيضاً إلى خفض التكاليف على المستثمرين وأصحاب المصالح”.

وبين المعلم مجالات التركيز التي عملت على استكشافها موانئ دبي خلال السنوات الماضية في بلدان مثل موزنبيق ومصر والسنغال والصومال حديثاً بحيث أسهمت مشاريعها في تعزيز التعاون الداخلي بين الدول الأفريقية لبناء مستقبل أفضل للأجيال القادمة وتمكين الأفارقة من قيادة التغير وريادة مجالات ذات أهمية استراتيجية.

وقال: “نسعى من خلال توسيع نطاق مشاريعنا إلى تعزيز مشاركتنا المجتمعية وتحقيق الرفاه للمجتمع من خلال العمل مع الجهات المعنية في تطوير قطاعات أخرى التعليم والصحة والتجارة والبنى التحتية واللوجستيات ومحاكاة التجربة الإماراتية الناجحة في تطوير الرأس المال البشري والتوظيف الأمثل للموارد في تنويع مصادر الدخل وتقوية الاقتصاد المحلي لأفريقيا

وأكد على حرص موانئ دبي من نقل خبراتها وخلاصة تجاربها الناجحة أفريقيا واستقدام نماذج الأعمال المبتكرة المتعلقة بالبنى التحتية الخشنة والناعمة من الحلول القائمة على التقنيات الرقمية والتطبيقات الذكية وغيرها من مستجدات التكنولوجيا لتشكيل حلقات متكاملة من الخدمات وتسريع النمو الاقتصادي.