تم النشر في: 14/10/2019

– بوعميم: نتائج إيجابية متوقعة للمنصة الذكية تشمل تسريع الإجراءات وتعزيز الشفافية في المعاملات التجارية وترسيخ مكانة دبي في منظومة التجارة العالمية
دبي، الإمارات العربية المتحدة: وقعت غرفة تجارة وصناعة دبي مذكرة تفاهم مع بنك الإمارات دبي الوطني، المجموعة المصرفية الرائدة في المنطقة، مؤخراً في مقرها لتوفير أدوات وحلول تمويل التجارة لمشروع طريق الحرير الرقمي الذي أطلق ضمن مبادرة ” دبي X10″، حيث يعتبر المشروع نقلة نوعية على صعيد تسهيل التجارة العالمية، وتعزيز موقع دبي ضمن المنظومة التجارية العالمية.

ويشمل مشروع طريق الحرير الرقمي الذي تطوره غرفة دبي بالتعاون مع موانىء دبي العالمية- إقليم الإمارات وجمارك دبي، والذي يتوقع أن يدخل حيز التطبيق بداية العام 2020، تطوير منصة إلكترونية وطنية متكاملة من خلال استخدام تقنية البلوك تشين المتطورة لتسهيل معاملات التجارة البينية الإقليمية والعالمية، والتغلب على عدد من التحديات المرتبطة بالتجارة ومنها ارتفاع التكاليف وتعدد وتنوع التشريعات وغياب الشفافية حيث ستسهم المنصة في تعزيز شفافية وكفاءة سلاسل التوريد وتحسين معايير الأمان للمعاملات التجارية وتحويل كل الإجراءات إلى معاملات رقمية.

ووقع الاتفاقية من جانب غرفة دبي سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، في حين وقعها من جانب بنك الإمارات دبي الوطني هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني، وذلك بحضور عدد من مدراء الإدارات ومسؤولي الأقسام من الجهتين.

وتنص الاتفاقية الموقعة ضمن المشروع الذي يدخل حالياً مراحله الأخيرة قبل إطلاق المنصة بداية العام 2020، على التعاون مع بنك الإمارات دبي الوطني في توفير حلول تمويل التجارة ضمن المنصة بما يساهم في تحقيق أهدافها، وترسيخ مكانة دبي كمركز عالمي ووجهة رئيسية للتجارة الدولية.

وتعقيباً على توقيع الاتفاقية، أشار بوعميم إلى أن التعاون الآن مع بنك الإمارات دبي الوطني لتوفير الحلول التمويلية للتجارة ضمن المنصة يكشف أهمية الشراكات مع مختلف الجهات المعنية لتوحيد الجهود لتسهيل ممارسة الأعمال، وتعزيز مساهمة قطاع التجارة في تنويع الاقتصاد والارتقاء بأدائه، معتبراً أن المنصة ستشكل عند إطلاقها نقلة نوعية في العمل التجاري المحلي والدولي، وسيكون لها تداعيات إيجابية متنوعة على سهولة ممارسة الأعمال لكونها تعتمد تقنيات ذكية متطورة.

ولفت بوعميم إلى أن التمويل يشكل أحد ركائز المعاملات التجارية، ولذلك فإن دمج هذه الركيزة ضمن خدمات المنصة الذكية لجميع إجراءات التجارة سيوفر لها إضافة قيمة ويعزز من شفافية هذه التعاملات التجارية، ويسرع من إجراءاتها بما يخدم أهداف المنصة في توفير حلول ذكية متطور وسريعة للتجار وقطاع الأعمال.

وأضاف مدير عام غرفة دبي قائلاً:” إن شراكتنا مع جميع الأطراف والجهات المعنية هي شراكة لصالح القطاع الخاص، وتخدم خطط الإمارة الاستراتيجية في تنويع الاقتصاد وتعزيز النمو وتسهيل إجراءات وخطوات ممارسة الأعمال بما يحقق رؤية دبي 2021 ويرسخ مكانتها كوجهة عالمية للتجارة العالمية.”

من جانبه، قال هشام عبدالله القاسم، نائب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة بنك الإمارات دبي الوطني: “يسعدنا في بنك الإمارات دبي الوطني توقيع مذكرة التفاهم مع غرفة تجارة وصناعة دبي، وذلك في إطار التزامنا المشترك بتسخير إمكانات الابتكار لتحسين عمليات التمويل التجاري وتعزيزها في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكان بنك الإمارات دبي الوطني أول بنك في المنطقة يطلق بنجاح تجربة لاستخدام البلوك تشين في التمويل التجاري، ونتطلع قدماً إلى تقديم خبراتنا ودعمنا لمبادرة طريق الحرير الرقمي. ويأتي تعاوننا في إطار رؤية مشتركة تهدف إلى تقديم تجربة تمويل تجاري سلسلة بين الأطراف المعنية، وبالتالي المساهمة في ترسيخ مكانة دبي كمركز تجاري رائد وعالي الكفاءة على مستوى العالم”.