Published On: 31-10-2017

#تغريدة: فرص استثمارية واعدة يكشف عنها المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال خلال فعالياته التي تنطلق غداً
دبي، 31 أكتوبر 2017: تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، تنطلق غداً 1 نوفمبر 2017 فعاليات الدورة الرابعة من المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال الذي تنظمه غرفة تجارة وصناعة دبي تحت عنوان: “أفريقيا الغد: جيل جديد من رواد الأعمال”.
ويصنف المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال من أبرز الفعاليات العالمية التى تتمحور حول أفريقيا، وله أثر كبير في تسليط الضوء على الفرص التجارية والاستثمارية في القارة السمراء، فهو ومن خلال تشكيله منصة تجمع قادة الدول وكبار المسؤولين وصناع القرار والمستثمرين ورجال الأعمال ساهم في فتح آفاق جديدة وواعدة أمام المستثمرين من مختلف دول العالم للاستفادة من الفرص الذهبية التي تتوفر في جميع القطاعات الرئيسية في دول القارة.
وتعتبر دورة المنتدى هذا العام استثنائية بكافة المعايير، حيث ستشهد مشاركة رفيعة المستوى من رؤساء دول أفريقية، وأصحاب المعالي الوزراء وعدد من كبار المسؤولين وحوالي 1000 من كبار الشخصيات الاقتصادية وصناع القرار والخبراء، لبحث آفاق الارتقاء بالواقع الاقتصادي، بالإضافة إلى تطوير العلاقات التجارية والاستثمارية مع دول القارة الأفريقية من خلال جلسات المنتدى ومحاوره.

ويشارك في المنتدى لهذا العام كل من فخامة بول كاغامي، رئيس جمهورية رواندا، و داني فور، رئيس جمهورية سيشل، فخامة يوويري كاجوتا موسيفيني، رئيس جمهورية أوغندا، و فخامة أمينة غريب، رئيس جمهورية موريشيوس.
كما يحظى المنتدى بمشاركة معالي ريم إبراهيم الهاشمي، وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي، المديرة العامة لمكتب إكسبو 2020 دبي، وسعادة ماجد سيف الغرير رئيس مجلس إدارة غرفة دبي.
كما تحفل قائمة المشاركات بالمنتدى بالعديد من نواب الرؤساء وأصحاب المعالي الوزراء ومنهم معالي محمدو باوميا، نائب رئيس جمهورية غانا، والسيدة الأولى لجمهورية غانا سعادة ريبيكا نا أوكايكور أكوفو-أدو، ومعالي إيساتو توراي، وزيرة التجارة والتكامل الإقليمي والتوظيف في غامبيا، معالي ياو أوسافو – مارفو، الوزير في جمهورية غانا.
ويشهد المنتدى كذلك حضور معالي هنري موسى، وزير الصناعة والتجارة والسياحة في جمهورية ملاوي، معالي حاتم السر، وزير التجارة في السودان، معالي مارغريت مواناكاتوي، وزير التجارة والصناعة في جمهورية زامبيا، معالي أمادو با، وزير الاقتصاد والمالية والتخطيط في جمهورية السنغال، معالي مبارك الفاضل المهدي، وزير الاستثمار في السودان، معالي أوريم هنري أوكيلو، وزير دولة للشؤون الخارجية في أوغندا، معالي إيرين مولوني، وزير الطاقة والتعدين وتطوير المعادن في أوغندا، معالي إفرايم كامونتو، وزير السياحة والحياة البرية والآثار في أوغندا، معالي ماتيا كاسيجا، وزير المالية في أوغندا، ومعالي إجناشيوس تشومبو، وزير المالية والتنمية الاقتصادية في جمهورية زيمبابوي، و سيم تشابالالا، الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك ستاندرد في جنوب أفريقيا.
كما يحضر المنتدى شخصيات سياسية بارزة وفي مقدمتهم معالي تافي رويفاس، رئيس الوزراء السابق لجمهورية أستونيا، معالي فيستوس موجاي، الرئيس السابق لجمهورية بوتسوانا، معالي تشيبيك موبيدو ديارا، رئيس الوزراء الانتقالي السابق في جمهورية مالي، السيد لاي يحيى، مستشار السياسات الحكومية في نيجيريا، السيد عبد الرحمن سيسيه، مستشار خاص لرئيس جمهورية ساحل العاج
وتركز دورة المنتدى هذا العام على دور رواد الأعمال الشباب في تحفيز النمو الاقتصادي، وتعزيز الفرص الاستثمارية وبناء العلاقات التجارية مع دول المنطقة والعالم، وستناقش فرص زيادة التعاون وتشجيع التجارة والروابط الاستثمارية مع أفريقيا، كما يركز على دور التكنولوجيا لتحفيز النمو في أفريقيا، وأهمية القطاع الخاص الناشئ، بالإضافة إلى استكشاف فرص التمويل وإبرام الشراكات مع أهم الشركات الحيوية فى أفريقيا، وترسيخ مكانة دبي كمركز للتجارة والخدمات اللوجستية، ومصدر لخدمات الاستثمار والتمويل إلى القارة.
وتؤكد المشاركة الواسعة ورفيعة المستوى في المنتدى الذي استضاف في دوراته السابقة 10 رؤساء دول، و74 وزيراً وشخصية مرموقة، و5400 رئيس تنفيذي، وغيرهم من صنّاع القرار من 65 بلداً حول العالم على دوره في بحث آفاق الارتقاء بالواقع الاقتصادي وتطوير العلاقات التجارية والاستثمارية مع دول القارة الإفريقية، وذلك من خلال حث الحكومات فيها على القيام بإزالة جميع التحديات التي تواجه تدفق الاستثمارات للقارة والاستفادة من فرص النمو الواعدة التي توفرها مختلف القطاعات الاقتصادية، عبر تمكين الشركات من القيام بدور محوري في مسيرة التنمية الاقتصادية فيها.
وتضم قائمة الرعاة والشركاء: بنك دبي الإسلامي كراع ذهبي، في حين يبرز كل من بنك ستاندرد – جنوب أفريقيا، ومؤسسة إنفست إفريقيا، وجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي كشركاء داعمين للمنتدى.