تم النشر في: 03/11/2019

– بوعميم: نعمل على تحويل قطاع التجارة إلى قطاع رقمي يواكب أحدث المتغيرات والتقنيات الحديثة والتعاون سينقل قطاع التجارة الإماراتي إلى آفاق واسعة من النمو والتطور
دبي، الإمارات العربية المتحدة: وقعت غرفة تجارة وصناعة دبي مذكرة تفاهم مع بنك أبوظبي الأول، أكبر بنك في دولة الإمارات العربية المتحدة وأحد أكبر وأأمن المؤسسات المالية في العالم، مؤخراً في مقرها لتعزيز التعاون والتنسيق فيما يتعلق برقمنة التجارة في الدولة من خلال استخدام أحدث تقنيات “البلوك تشين” المواكبة للمتغيرات العالمية.

ووقع الاتفاقية كل من سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، وأندريه صايغ، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للمؤسسات والاستثمار للمجموعة، وذلك بحضور عدد من المدراء ومسؤولي الأقسام من الجهتين.

وبموجب الاتفاقية، ستتعاون غرفة دبي مع بنك أبوظبي الأول لربط المشروعين لخدمة الاستراتيجية الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة فيما يتعلق برقمنة التجارة وتسهيل معاملاتها وإجراءاتها وتوفير الشفافية والحماية لكافة الأطراف المعنية بالتبادل التجاري مما يرسخ من مكانة الدولة كوجهة عالمية رائدة في مجال التجارة الرقمية.

ويعتبر مشروع طريق الحرير الرقمي الذي تطوره غرفة دبي بالتعاون مع شركائها، والذي يتوقع أن يدخل حيز التطبيق بداية العام 2020، أحد المشاريع المميزة لتسهيل التجارة العالمية حيث يعتبر المشروع نقلة نوعية على صعيد تسهيل التجارة العالمية، وتعزيز موقع دبي ضمن المنظومة التجارية العالمية. وستساهم المنصة في تعزيز شفافية وكفاءة سلاسل التوريد وتحسين معايير الأمان للمعاملات التجارية وتحويل كل الإجراءات إلى معاملات رقمية.

وقد قام بنك أبوظبي الأول مؤخراً بالتعاون مع اتصالات و7 مصارف وطنية في دولة الإمارات بتطوير منصة UAE Trade Connect (UTC) الرقمية المتقدمة لعمليات التمويل التجاري باستخدام تقنية البلوك تشين وتقنية الذكاء الاصطناعي والروبوتات لتوفير الحماية الكاملة للمصارف من مخاطر التمويل والاحتيال في التجارة.

ويأتي التعاون بين غرفة دبي وبنك أبوظبي الأول لدعم التجارة العالمية وترسيخ مكانة دولة الإمارات كوجهة تجارية رائدة تعتمد أحدث التقنيات العالمية التجارية، حيث سبق لغرفة دبي أن أطلقت مشروع طريق الحرير الرقمي ضمن مبادرة “دبي X10″، والذي يشمل تطوير منصة إلكترونية وطنية متكاملة من خلال استخدام تقنية البلوك تشين المتطورة لتسهيل معاملات التجارة البينية الإقليمية والعالمية، والتغلب على عدد من التحديات المرتبطة بالتجارة ومنها ارتفاع التكاليف وتعدد وتنوع التشريعات وغياب الشفافية.

وأشار حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي إلى أن الشراكة مع بنك أبوظبي الأول تندرج ضمن الخطط الموضوعة لتعزيز تحويل قطاع التجارة إلى قطاع رقمي يواكب أحدث المتغيرات والتقنيات العالمية، معتبراً ان تفعيل الحلول المالية الرقمية وتسهيل المعاملات التجارية وتسريعها بالإضافة إلى خفض المخاطر المرتبطة بالتمويل التجاري هي جزء أساسي من الاتفاقية التي ستنقل قطاع التجارة في دولة الإمارات العربية المتحدة إلى آفاق واسعة من النمو.

ولفت بوعميم إلى ان مشروع طريق الحرير الرقمي هو مستقبل التجارة ويعكس الرؤية المتقدمة للقيادة الرشيدة في تعزيز مكانة الدولة في المنظومة الاقتصادية التجارية العالمية، معتبراً ان ربط مشروع طريق الحرير الرقمي مع منصة UTC سيساهم في توطيد ركائز قطاع التجارة في الدولة، ومساهمته في دعم وتحفيز التجارة العالمية، خصوصاً وان التعاون سيكون بتقنية البلوك تشين المبتكرة، الأمر الذي سيكون له انعكاسات إيجابية جداً على التجار وقطاع التجارة بشكل خاص فيما يتعلق بتوفير الوقت والجهد وضمان الأمان والحماية والشفافية وتوفير خيارات تمويلية مالية متطورة.

من جانبه، قال أندريه صايغ، نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة بنك أبوظبي الأول ورئيس قطاع الخدمات المصرفية للمؤسسات والاستثمار للمجموعة: “يسعدنا أن نشارك في هذه المبادرة جنباً إلى جنب مع غرفة دبي، وأن يكون لنا دور في تحقيق هذا المشروع الذي يتميز بأهمية كبيرة على المستوى المحلي. وباعتبارنا مؤسسة مالية رائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة؛ فسنواصل تقديم خبراتنا لأبرز الجهات في المنطقة لمكافحة العمليات الاحتيالية وتشجيع الأعمال التجارية، وبالتالي دعم النمو الاقتصادي. وتلعب هذه الاتفاقية دوراً محورياً في تعزيز الكفاءة وتسهيل الأعمال بالنسبة للشركات الصغيرة والمتوسطة، ومختلف الشركات بشكل عام”.