Published On: 11-4-2018

دبي_ في إطار جهودها لتعريف مجتمع الأعمال في دبي بأحدث التطورات في بيئة العمل، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي أمس في مقرها ورشة عمل تحت عنوان ” ضريبة القيمة المضافة”، وذلك بالتعاون مع مكتب المحاماة والاستشارات القانونية “بي اس ايه أحمد بن هزيم ومشاركوه ” ومكتب تدقيق الحسابات “مور ستفينز “.

وهدفت الورشة التدريبية إلى تعريف المشاركين بقانون ضريبة القيمة المضافة وأبرز بنوده وأحكامه ومتطلباته وآليات تطبيقه في الدولة، باعتبار القانون أحد أبرز الإضافات لبيئة الأعمال خلال العام الجاري، حيث حضر الورشة أعضاء غرفة دبي ومحامون ومستشارون قانونيون ومهنيو الضرائب، وخبراء ضريبة القيمة المضافة ومدراء ماليون ومدققون وأصحاب أعمال ومستثمرون.

وحاضر في الندوة السيد جون بيكوك، ممثلا عن مكتب “بي اس ايه أحمد بن هزيم ومشاركوه “، وكل من تيري بروس، وأنطوني بلنكي ممثلين عن مكتب “مور ستفينز”، حيث استعرض الخبراء خلال ورشة العمل المفاهيم الأساسية لضريبة القيمة المضافة، والاستثناءات الضريبية، وتطبيق الضريبة في المناطق الحرة وخارجها، وتأثيرها على حركة التصدير والاستيراد وغيرها من المواضيع ذات العلاقة بالقانون وبيئة الأعمال.

وأشارت جهاد كاظم، مدير إدارة الخدمات القانونية في غرفة دبي إلى أن هذه الورشة تناقش موضوعاً حيوياً في بيئة الأعمال يهم جميع مكونات مجتمع الأعمال، حيث تهدف الغرفة لتعزيز وعي أعضائها حول القانون وتطبيقاته المختلفة، وكيفية تأثيره على بيئة الأعمال.
ولفتت كاظم إلى ان ضريبة القيمة المضافة تأتي ضمن رؤية الدولة الاستراتيجية لتعزيز النمو الاقتصادي، والمحافظة على استدامته، عبر تنويع مصادر الدخل، وتحسين الخدمات العامة وتطوير البنية التحتية لتعزيز سهولة ممارسة الأعمال، وتوفير بيئة عمل شديدة التنافسية لمجتمع الأعمال، مؤكدةً ان الإقبال المتميز على حضور ورشة العمل يعكس اهتمام مجتمع الأعمال بالتعرف أكثر على القانون وآلياته.

وبدوره قال جون بيكوك :” لا يمكن تجاهل تأثير ضريبة القيمة المضافة، حيث يمكن للشركات أن تتعرض لخسائر كبيرة في حال تجاهل القانون وإجراءاته التنظيمية. ونحن في مكتب “بي اس ايه أحمد بن هزيم ومشاركوه” سعداء بالشراكة مع غرفة دبي لتوفير معلومات قيمة حول قانون ضريبة القيمة المضافة في الإمارات، وتأثيره على قطاع الأعمال. وقد صممت هذه الورشة لضمان تعزيز وعي أصحاب الأعمال بالبيئة التشريعية لقانون ضريبة القيمة المضافة، وآلية تطبيقه في الدولة.”

ومن جهته أشار أنطوني بلنكي قائلاً:” حرصنا في مور ستيفنز على مشاركة خبراتنا في مجال تطبيق ضريبة القيمة المضافة مع المشاركين، وخصوصاً في كيفية إدارة وتنظيم التحديات التجارية المرتبطة بتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وكيفية الحفاظ على الحوكمة من أجل تحقيق النجاح المؤسسي.”

وتدعم غرفة دبي نمو الأعمال في الإمارة، وتعمل على الدوام لخلق بيئةٍ محفزةٍ لها من خلال تنظيم الندوات وورش العمل التي تعزز وعي وثقافة مجتمع الأعمال حول أبرز مستجدات الأعمال ذات العلاقة محلياً وعالمياً.