Published On: 6-3-2018

دبي_ في إطار جهودها لتعريف مجتمع الأعمال في دبي بأحدث التطورات في مجال التجارة الدولية وبيئة العمل، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً في مقرها ندوةً قانونية لتعزيز وعي ممثلي الأعمال بالمزايا الرئيسية المرتبطة باستخدام خطابات الاعتماد المستندية.

وحضر الندوة مهتمون من أعضاء غرفة دبي ومستشارون في مجال التجارة الدولية ومصرفيون ومدراء شحن وخدمات لوجستية ومبيعات في شركات رئيسية بالدولة، حيث ساهمت الندوة بتعريف المشاركين بالجوانب العملية لخطابات الاعتماد، وأبرز الخطوات للاتفاق على الشروط والأحكام لخطابات الاعتماد المستندية.

وحاضر في الندوة السيد فنسنت أوبراين، الخبير في تمويل التجارة الدولية وعضو اللجنة المصرفية لغرفة التجارة الدولية، والمدير المساعد للمعهد الدولي للقانون والممارسات المصرفية الذي يقع مقره بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث تحدث عن القواعد الإرشادية لاستخدام خطابات الاعتماد المستندية لضمان سلاسة الدفعات التجارية، مستعرضاَ بعض المواضيع المرتبطة بأبرز استخدامات خطابات الاعتماد المستندية.

واستعرض أوبراين خلال الندوة أهمية أدوات السداد المالي للعمليات التجارية في تسهيل التجارة الدولية، بالإضافة إلى تسليط الضوء على استخدام خطابات الاعتماد المستندية للاتفاق على شروط ومتطلبات معاملات التجارة الدولية.

وذكر فنسنت أوبراين خلال الندوة قائلاً:” إن أبرز فائدة لخطابات الاعتماد المستندية هو احتواؤها على كافة الشروط والمتطلبات التي تسرع تسديد رسوم المعاملات التجارية في أداة واحدة، حيث استعرضنا كذلك خلال الندوة أمثلةً واقعية ونماذج عملية تشرح الوظائف الأساسية لهذه الخطابات الهامة.”

ولفت أوبراين إلى ان الندوة عرفت الحاضرين بكيفية استخدام هذه الأداة الهامة، وفهم وتطبيق القواعد والأعراف الموحدة للاعتمادات المستندية (UCP 600) لمساعدتهم على تطبيق أفضل الممارسات المعتمدة في هذا المجال.

وأشارت جهاد كاظم، مدير إدارة الخدمات القانونية في غرفة دبي إلى ان الحضور اللافت من قبل ممثلي القطاع الخاص في دبي في الندوة يعكس اهتمامهم المتزايد بالتعرف على فوائد خطابات الاعتماد المستندية كأداة تساهم بتسهيل التجارة الدولية، وخفض المخاطر وضمان سلاسة التعاملات التجارية بين البائعين والمشترين.

ولفتت كاظم إلى أن الندوة وفرت للمشاركين الأدوات والمعارف اللازمة لكيفية الاستخدام الأمثل لخطابات الاعتماد المستندية وفق أعلى المعايير العالمية، مما يساهم في تعزيز وعي مجتمع الأعمال، وتحسين تنافسيتهم في مجال التجارة العالمية.

وتدعم غرفة دبي نمو الأعمال في الإمارة، وتعمل على الدوام لخلق بيئةٍ محفزةٍ لها من خلال تنظيم الندوات وورش العمل التي تعزز وعي وثقافة مجتمع الأعمال حول أبرز مستجدات الأعمال ذات العلاقة محلياً وعالمياً.