Published On: 18-1-2017

دبي _ في إطار جهودها لدعم المشاريع الناشئة ورواد الأعمال والابتكار، والمضي قدماً نحو تحقيق رؤية إمارة دبي بتحولها إلى مدينة ذكية، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي عبر مبادرتها “دبي للمشاريع الناشئة” بالتعاون مع “أمستردام للمشاريع الناشئة” أمس في مقر الغرفة فعاليات جلسة “المائدة المستديرة لعروض دبي-أمستردام التقديمية للمشاريع الناشئة والمستثمرين”، وذلك بحضور نخبة من أبرز الشركات الناشئة الرائدة من دولة الإمارات وأمستردام.

وهدفت هذه الفعالية إلى تعريف المشاركين بالمشاريع المبتكرة والرائدة لأربعة مشاريع ناشئة في كل من أمستردام ودبي وذلك من خلال طاولة نقاش مستديرة شارك فيها أصحاب المشاريع الناشئة المختارة والمستثمرين وغيرهم من أصحاب التأثير الإيجابي من دولة الإمارات وأمستردام، حيث شارك كذلك مدراء “أمستردام للمشاريع الناشئة” والرئيس االتنفيذي للتكنولوجيا في هذه المؤسسة.

وقدم أصحاب المشاريع الناشئة الأربعة في كل من أمستردام ودبي نبذة عن مشاريعهم، وشملت المشاريع من دبي كل من “كليب ذي ديل Clip the Deal” و”ديموكرانس Democrance” و”قيدوو Guiddoo” و”يو إل أي كيو ULIQ”، أما من أمستردام فشملت “أوثيوس Autheos” و”كابتيور Cabture” و”بروكتور إكزام ProctorExam” و”يوبينيون Upinion”. وجدير بالذكر أن المشاريع الناشئة التي اتخذت من دبي مقراً لها هي نتيجة لبعض أبرز الحاضنات والمسرعات للإمارة وتشمل “مركز الابتكار in5″ و”تورن 8 TURN8” ومركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال.

وأكد عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول قطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي ان دعم وتعزيز المشاريع الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي كانت ومازالت جزءاً رئيسياً من استراتيجية الغرفة حيث أنها تمثل 95% من جميع الشركات في الإمارة وتعتبر كذلك العمود الفقري لاقتصاد دبي، مشيراً أن جهود الغرفة تندرج تماشياً مع أهداف خطة دبي 2021 في تعزيز دور الإمارة لتصبح مركز جاذب للأعمال والابتكار والمعرفة.

وأضاف الزعابي أن الحكومة في دبي وأمستردام تسعيان باستمرار في تعزيز ودعم أصحاب المشاريع الناشئة خاصة خلال السنوات الأخيرة الماضية، مشيراً أن الحكومتين تسعيان إلى تقديم مختلف البرامج والموارد والحوافز والتمويل التي تساعدهم على إطلاق مشاريعهم والعمل على تطورها ونموها.

وخلال كلمته الترحيبية، قال عمر خان، مدير المكاتب الخارجية لغرفة دبي أن دبي وأمستردام أصبحتا الوجهة المثالية لأصحاب المشاريع التكنولوجية الناشئة والتي تسعى إلى التوسع في الأسواق الجديدة والناشئة، مشيراً أن هذه المشاريع الناشئة قد نمت في المجتمعات النامية والتي تشمل رجال الأعمال من الشباب وأصحاب المواهب التكنولوجية والمسرعات وأصحاب رؤوس الأموال.

وبدوره قال روبن نيوفنهويس، مدير إدارة “أمستردام للمشاريع الناشئة” أن تعاون أمستردام مع المدن الرائدة تجارياً مثل دبي تفتح الأبواب أمام الشركات الناشئة للتسوع والنمو في الأسواق الأخرى، مشيراً أنه من خلال تبادل وربط الأفكار مع الشركات والأفراد ذوي الأفكار والطموع المشترك قد يساعد في التطور والمضي قدماً.

وجرى خلال الفعالية تكريم أفضل وأكثر مشروع مبتكر في كل من دبي وأمستردام، حيث حصد مشروع “يو إل أي كيو ULIQ” على المرتب الأول في دبي، أما مشروع “كابتيور Cabture” حصد على المرتب الأول في أمستردام، حيث حصل الفائزان على جائزة قيمة من شركةIBM وشملت الحصول على فرصة الدخول والاستفادة من برنامج IBM العالمي للتجار والحصول على خدمات IBM السحابية ما قيمته 12 ألف دولار أمريكي.
ويأتي تنظيم هذه الفعالية ضمن جهود غرفة دبي لدعم ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة عبر إتاحة الفرصة للتواصل وتبادل الخبرات مع أبرز المختصين والخبراء في هذا المجال حول العالم.

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها الغرفة العام الماضي بالتعاون مع IBM، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث أنه مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الإطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.

وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي. كما تواصل الغرفة جهودها في دعم أصحاب المشاريع من خلال برنامج “تجار دبي”، والذي يعمل على تطوير أفكار رجال الأعمال الإماراتيين بما يخدم بيئة العمل في دبي.