Published On: 18-4-2018

دبي _ في إطار جهودها لتوفير الدعم اللازم لرواد الأعمال، وتحفيز الابتكار والإبداع في ريادة الأعمال في المنطقة، اختتمت “دبي للمشاريع الناشئة”، احدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة، مؤخراً سلسلة من الدورات التدريبية المخصصة لأصحاب الأفكار الـ 50 المتأهلة للمرحلة التالية من “مسابقة دبي لرواد الأعمال الذكية” في دورتها الثالثة.

وساهمت هذه السلسلة من الدورات التدريبية، التي أقيمت في فندق روف دبي مارينا، بتوفير الدعم للمشاركين والمتأهلين للمسابقة، ومساعدتهم على تحويل مشاريعهم وأفكارهم التجارية الابتكارية إلى أرض الواقع، حيث سلطت الضوء على مفهوم وأهمية التسويق، وكيفية تسريع آلية التسويق والبيع، بالإضافة إلى مساعدة المشاركين وتزويدهم بكافة المعلومات التي يحتاجونها لتصميم خطة عمل ناجحة واستثنائية.

وأدار هذه الدورات التدريبية أحمد عبد الوهاب، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “نكست أرابيا Next Arabia FZE” حيث عرّف المشاركين بالخطط والأساليب الحديثة للبدء بالمشاريع التجارية، وتوفير فهم شامل لمفهوم التسويق وأهميته بالإضافة إلى اطلاع المشاركين على كيفية تصميم وإنشاء خطة عمل ناجحة.

وقالت ناتاليا سايشيفا، مدير ريادة الأعمال في غرفة دبي أن هذه الورش تعتبر منصة مثالية لأصحاب الأفكار الـ 50 المتأهلة للمرحلة التالية من المسابقة لكونها تعرف المتأهلين بأفضل الممارسات وكيفية تحويل أفكارهم التجارية المبتكرة إلى مشاريع حقيقية بالإضافة إلى صقل مهاراتهم في العرض التقديمي.

وأضافت سايشيفا إن المشاركات للدورة الثالثة من المسابقة فاقت التوقعات مع استقبال المسابقة لأكثر من 300 فكرة مبتكرة في مجال البلوك شين والذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي، مؤكدة أن هذه الأفكار ستضيف إلى بيئة الأعمال في إمارة دبي، وتعزز من مكانتها كبيئة محفزة للأعمال المبتكرة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على دور رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة كمحرك للنمو الاقتصادي المستقبلي لدبي.

وبدوره أكد أحمد عبد الوهاب على أهمية تنظيم هذه الورشة للمتأهلين للمرحلة التالية من “مسابقة دبي لرواد الأعمال الذكية” حيث ستساعدهم هذه الورش على الاستعداد للمرحلة القادمة من المسابقة وذلك من خلال تعريفهم بكيفية تصميم وعرض خطة عمل ناجحة واستثنائية، مشيراً إلى أن الورشة التدريبية الأولى ركزت على كيفية تسريع آلية التسويق والبيع وذلك من خلال بناء وتقديم نموذج عمل تجاري ناجح، والورشة الثانية ركزت على كيفية إنشاء وتصميم خطة عمل ناجحة وقوية.

وتلقت “دبي للمشاريع الناشئة” مع إقفال باب الترشيح أكثر من 300 فكرةً مبتكرة حول البلوك شين والذكاء الاصطناعي والتحول الرقمي وذلك ضمن الدورة الثالثة من المسابقة، حيث جرى اختيار 100 طلب في المرحلة الأولية، ثم تأهل 50 من هذه الطلبات والأفكار التجارية للمرحلة القادمة من التقييم والتي ستجري تحت إشراف لجنة متخصصة من المحكمين من مجتمع ريادة الأعمال في دبي.

وجدير بالذكر أن هذه المسابقة كانت مفتوحة أمام جميع رواد الأعمال المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث تطلب من جميع المتسابقين أن يقدموا أفكارهم التجارية التي تدعم التوجهات التكنولوجية والرؤية المستقبلية لدبي والتي تشمل البلوك شين أو الذكاء الاصطناعي أو التحول الرقمي.

وسيتم تقييم جميع الطلبات والأفكار التجارية لهذه المسابقة من قبل لجنة متخصصة من المحكمين من مجتمع ريادة الأعمال في دبي لاختيار 3 فائزين يحصلون على جائزة نقدية قيّمة بالإضافة إلى توفير التدريب والدعم والتوجيه التي ستساعدهم على تحويل أفكارهم إلى مشاريع واقعية.

وتهدف هذه المسابقة لمساعدة رواد الأعمال الشباب ليكونوا جزءاً من مبادرات دبي الاستراتيجية، بالإضافة إلى تعزيز دور رواد الأعمال الشباب وأصحاب المشاريع ليكونوا جزءاً من استراتيجية حكومة دبي في تعزيز دور الإمارة لتكون مركزاً عالمياً للأعمال المبتكرة.

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها الغرفة خلال العام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الاطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.

وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي. كما تواصل الغرفة جهودها في دعم أصحاب المشاريع من خلال برنامج “تجار دبي”، والذي يعمل على تطوير أفكار رجال الأعمال الإماراتيين بما يخدم بيئة العمل في دبي.