تم النشر في: 22/05/2017

دبي _ ضمن نشاطات غرفة تجارة وصناعة دبي لدعم وتعزيز عام الخير الذي أعلنته دولة الإمارات، وفي إطار فعاليات برنامجها ” Engage دبي” لدعم التطوع في النشاطات المجتمعية، نظم مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة دبي مؤخراً فعالية “اعط واحصد”.

وتهدف فعالية “اعط واحصد” إلى حشد الموظفين وتحفيزهم على العمل التطوعي خلال ساعات العمل في المجتمعات المحتاجة، حيث سيساهم العمل التطوعي في إحداث تأثيرٍ إيجابي على حياة المعنيين والمجتمعات المحلية مثل بيئة الأعمال والمدارس والجامعات ومؤسسات العمل الخيري والإنساني والاجتماعي.

وشارك برنامج ” Engage دبي” في فعالية “اعط واحصد” للعام السابع على التوالي حيث شارك أكثر من 25 شركة في دبي، قدمت أكثر من 800 موظفاً متطوعاً ساهموا ببرامج تطوعية لـ 20 شريكاً من مؤسسات المجتمع، وقضوا 2100 ساعة تطوعية. وتساهم هذه الفعالية في صقل مهارات الموظفين، وشحذ طاقاتهم وحثهم على مساعدة الفئات والمجتمعات المحتاجة.

وساعد مركز أخلاقيات الأعمال الشركات على إيجاد شركاء أو مبادرات تحقق الأهداف، وتساهم في التواصل مع الشركات والمؤسسات الأخرى في نشاطات مشتركة، بالإضافة إلى إعطاء الشركاء نصائح وإرشاداتٍ وتوصياتٍ حول أفكار وخطواتٍ يمكن تطبيقها، وتنسجم مع الأهداف الاجتماعية والتطوعية الموضوعة لفعاليات هذا الأسبوع.

وأشار الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الدراسات الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إلى أن هذه المبادرة تنسجم مع أهداف غرفة دبي في دعم وتعزيز عام الخير لدولة الإمارات وتشجيع الممارسات المسؤولة في بيئة العمل، بالإضافة نشر ثقافة المسؤولية الاجتماعية والعمل التطوعي في مجتمع الأعمال، مؤكداً أن العمل التطوعي هو بمثابة حجر الأساس لاستراتيجية الأعمال المسؤولة بالإضافة إلى جعل القوة العاملة أكثر نشاطاً وإنتاجية، لافتاً كذلك أن العمل التطوعي هو وسيلة للشركات للتواصل مع مجتمعاتهم وفهم احتياجاتها.

وشملت المشاريع والبرامج التي تطوع الموظفون للمشاركة فيها أكثر من 48 مشروعاً وشملت تنظيم حلقة طبخ وفنون وحرف يدوية وصنع المجوهرات مع الأطفال من أصحاب الهمم، والرسم مع الفنانين من أصحاب الهمم، وقراءة القصص مع طلاب الصف الأول والثاني باللغتين العربية والإنجليزية وتغليف وتسليم الهدايا لسكن العمال المختلفة في الإمارة وخاصة لأطفال العاملات، وغيرها العديد من برامج التطوع.

وتشمل المؤسسات المجتمعية التي شاركت في فعاليات أسبوع “اعط واحصد” أصدقاء مرضى السرطان، و”منزل”، ومركز النور لتدريب وتأهيل ذوي الاحتياجات الخاصة، وجامعة دبي، و”مواهب” وغيرها من الشركاء من مؤسسات المجتمع.

يذكر أن برنامج Engage دبي” أطلقه مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة تجارة وصناعة دبي في نوفمبر 2008 بالتعاون مع مؤسسة”بزنس إن ذا كوميونيتي” في المملكة المتحدة، وهو البرنامج الأول من
نوعه في الدولة حيث يهدف إلى تشجيع تطوع الموظفين في دبي، ويوفر قاعدة للشركات في دبي لانطلاق جهود التطوع لدى موظفيها بالتنسيق مع شركات تسعى لاستقطاب متطوعين، ويساعدها على توحيد جهودها الاجتماعية مع أهداف الشركة الاستراتيجية. ويضم برنامج “Engage دبي” 128 عضواً من الشركات 40 شريكاً من مؤسسات المجتمع.

ويأتي إطلاق البرنامج في دبي بعد النجاح الذي حققه منذ إطلاقه في 2002 في مدنٍ عالمية رئيسية مثل باريس، فرانكفورت، اسطنبول، وهونغ كونغ حيث نجح في توسيع نطاق التطوع بين الموظفين، وزيادة مشاركة المتطوعين في تطوير المجتمعات المحلية والمستدامة.

وجدير بالذكر أن صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة –حفظه الله- أعلن أن عام 2017 في دولة الإمارات سيكون شعاره “عام الخير” ليكون تركيز العمل خلال هذا العام على 3 محاور رئيسية وهي ترسيخ المسؤولية المجتمعية في مؤسسات القطاع الخاص، وترسيخ روح التطوع في كافة فئات المجتمع، وترسيخ خدمة الوطن في الأجيال الجديدة والشباب.