تم النشر في: 25/03/2019

دبي_ انطلاقاً من دورها في دعم مجتمع الأعمال وتعزيز الروابط التجارية بين دبي وبقية دول العالم، ناقشت غرفة تجارة وصناعة دبي أحدث تطورات التجارة الدولية وقضايا التمويل والقضايا القانونية والتقنية والتشغيلية الرئيسية، بهدف تسهيل التجارة الدولية الآمنة.

جاء ذلك خلال ندوة نظمتها غرفة دبي اليوم بعنوان “الجوانب القانونية والفنية لعمليات الاعتمادات المستندية” التي حاضرها فنسنت أوبراين، الخبير في تمويل التجارة الدولية وعضو اللجنة المصرفية لغرفة التجارة الدولية، والمدير المساعد للمعهد الدولي للقانون والممارسات المصرفية الذي يقع مقره بالولايات المتحدة الأمريكية. وشهدت الندوة حضور مهتمون من أعضاء غرفة دبي ومستشارون في مجال التجارة الدولية ومصرفيون ومدراء شحن وخدمات لوجستية ومبيعات في شركات رئيسية بالدولة.

وتهدف الندوة إلى تعريف المشاركين بالجوانب العملية لخطابات الاعتماد، وأبرز الخطوات للاتفاق على الشروط والأحكام لخطابات الاعتمادات المستندية، بالإضافة إلى رفع درجة وعي ممثلي الأعمال بالمزايا الرئيسية المرتبطة باستخدام خطابات الاعتمادات المستندية في قطاع التجارة العالمية.

واستعرض أوبراين خلال الندوة منهجية لإنشاء مستندات خالية من التناقض بموجب الاعتمادات المستندية، كما سلط الضوء على القضايا القانونية والعمليات الرئيسية التي تؤثر على عمليات الائتمان المستندية عالمياً، بالإضافة إلى مراجعة التوجهات والتطورات الدولية الرئيسية لتسهيل التجارة الدولية الآمنة بموجب الاعتمادات المستندية.

كما وركز أوبراين على القواعد الإرشادية لاستخدام خطابات الاعتماد المستندية الهادفة إلى ضمان سلاسة الدفعات التجارية وبعض المواضيع المرتبطة بأبرز استخدامات خطابات الاعتماد المستندية. كما عرض بعض حالات الدراسة المتصلة بعمليات الاعتماد المستندي، وشرح سبل تحقيق الكفاءة في وضع شروط وأحكام آمنة لعقود المبيعات الدولية والتي تنعكس في الاعتمادات المستندية، مستعرضاً القواعد الدولية المطبقة لضمان الدفع الآمن وتغطية مخاطر الأداء.

وقال فنسنت أوبراين:”تبرز أهمية خطابات الاعتمادات المستندية في تسريع تسديد رسوم المعاملات التجارية من خلال استيفاء كافة الشروط والمتطلبات التي ينبغي أن تشملها”.

وأضاف أوبراين: “حرصنا من خلال الندوة إلى استعراض حالات واقعية لشرح أهمية هذه الخطابات في الارتقاء بالنشاط التجاري كأداة مرنة وفعالة للدفع الآمن، مما يزيد من كفاءة المعاملات التجارية وتعزيز الموثوقية بين البائعين والمشترين”.

ومن جهتها قالت جهاد كاظم، مدير إدارة الخدمات القانونية في غرفة دبي: “نحرص دائماً على دعم مجتمع الأعمال في دبي وإمداده بأحدث الوسائل والأدوات والتكنولوجيا في العالم لتحقيق أفضل النتائج الملموسة في قطاع التجارة، ولعل ندوة اليوم تعكس إصرارنا على استخدام خطابات الاعتمادات المستندية كأداة تساهم بقوة في تسهيل التجارة الدولية وخفض مخاطر الدفع في إطار تعزيز الروابط التجارية بين دبي وبقية دول العالم”.

وتدعم غرفة دبي نمو الأعمال في الإمارة، وتعمل على الدوام لخلق بيئةٍ محفزةٍ لها من خلال تنظيم الندوات وورش العمل التي تعزز وعي وثقافة مجتمع الأعمال حول أبرز مستجدات الأعمال، والقوانين التي تنظم بيئة الأعمال.