Published On: 20-3-2018

دبي _ كرمت غرفة تجارة وصناعة دبي إنجازات أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة وذلك خلال حفلٍ نظمته اليوم في مقرها لإبراز ريادة هذه الشركات في مجال الممارسات المسؤولة والاستدامة وتقديراً لجهودهم البارزة في تأسيس أجندة للنشاطات المجتمعية التي تفيد القطاع الخاص وذلك خلال العام 2017.

وحضر التكريم حشدٌ من أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة وصناع القرار والمختصين في مجال الاستدامة من مختلف أنحاء الإمارة، كما تحدث خلال الفعالية ممثلين من شركة “نستله” ومجموعة الإمارات حول أهمية شبكة الاستدامة ودورها في تعزيز ممارسات الأعمال المسؤولة وتبادل الخبرات من بعضهم البعض.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة، حيث ارتفع عدد أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة إلى 60 شركة مع ارتفاع عدد فرق العمل ضمن الشبكة إلى 18 فريق عمل مع تأسيس 11 فريقاً جديداً في العام 2017.

كما استضافت الشبكة خلال العام الماضي 7 فعاليات وحلقات نقاش جمعت بين أصحاب المصلحة بين القطاعين العام والخاص في الإمارة، حيث شكلت هذه الورش منصة مثالية للشركات الرائدة في دبي مثل بلدية دبي وهيئة الطرق والمواصلات واللجنة الدائمة لشؤون العمال وهيئة كهرباء ومياه دبي لتبادل المعرفة والخبرات وتطوير الحلول المبتكرة لحل التحديات التي يواجهها مجتمع الأعمال في الإمارة.

وخلال كلمته الترحيبية، أثنى سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي بجهود أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة في تسخير خبراتهم لخدمة مجتمع الأعمال خاصة في القطاع الخاص، مؤكداً أن العام 2017 كان عاماً استثنائياً للشبكة مع انضمام العديد من الأعضاء الجدد إلى الشبكة بما في ذلك الشركات المحلية والإقليمية والمتعددة الجنسيات، لافتاً كذلك إلى أهمية دور فرق العمل المختلفة في تعزيز وبناء ثقافة المسؤولية الاجتماعية للشركات في القطاع الخاص في دبي.
وكشف الشيراوي أن الشبكة تهدف إلى زيادة عدد أعضائها لتصل إلى 100 عضو مع نهاية العام الحالي، مع توسيع نطاق هذه الشركات والعضوية لتصل إلى مختلف شركات دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف سعادته أن مركز أخلاقيات الأعمال يهدف خلال العام الحالي إلى توسيع دعمه والتركيز على الشركات الصغيرة والمتوسطة بالإضافة إلى توفير المزيد من البيانات والأبحاث حول المسؤولية الاجتماعية للشركات لمساعدة الشركات على قياس نشاطاتها.

وأضاف الشيراوي قائلاً:” نعمل في غرفة دبي على تشجيع أعضاء شبكة غرفة دبي للاستدامة على تطوير ومواءمة أنشطتها في المسؤولية الاجتماعية والاستدامة مع عام زايد، حيث تلعب الشركات في دبي دوراً هاماً
في دعم هذه المبادرة الوطنية من خلال دعم قيم التراحم والعطاء والتطوع التي جسدها الأب المؤسس لدولة الإمارات، الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان – طيب الله ثراه-.”

قام مركز أخلاقيات الأعمال التابع لغرفة دبي خلال العام 2017 بتنظيم 21 فعالية وورشة عمل تدريبية حول مختلف مواضيع الاستدامة والمسؤولية المجتمعية بمشاركة 2370 مشاركاً من 610 شركات. ونجح برنامج Engage دبي عبر فعالية “اعط واحصد” في جذب 1206 متطوعاً من 29 شركة، ساهموا بالتطوع بما مجموعه 4279 ساعة في مختلف النشاطات المجتمعية لشركاء المجتمع، حيث استفاد من هذه النشاطات التطوعية 2729 مستفيداً من مختلف الفئات. ونجح البرنامج بإضافة 20 شركة جديدة إلى البرنامج في 2017. وتقدمت 52 شركة للحصول في العام 2017 على علامة غرفة دبي للمسؤولية الاجتماعية، 17% منها شركات تتقدم للمرة الأولى، في حين تم تزويد 44 شركة بـ 956 ساعة من الخدمات الاستشارية.

ويشار إلى أن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة وصناعة دبي في عام 2004، وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم
المركز عدداً من الخبراء الذين يساعدون الشركات العاملة في دبي على تطبيق الممارسات المسؤولة التي من شأنها أن تعزز أداء الشركات وقدرتها التنافسية. ويوفر المركز البحوث والتدريب والتقييم بالإضافة إلى تنظيم بعض الفعاليات الهامة وتوفير الخدمات الاستشارية التي تعنى بتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.