Published On: 11-4-2018

دبي _ في إطار جهودها لدعم المبادرات المجتمعية، وضمن نشاطات شهر القراءة في دولة الإمارات والذي يصادف شهر مارس من كل عام، اختتمت غرفة تجارة وصناعة دبي مؤخراً سلسلة من الفعاليات التي نظمتها لموظفيها ومجتمع الأعمال في دبي بهدف تحسين مستويات المعرفة، وترسيخ ثقافة القراءة في المجتمع.

ونظمت الغرفة “معرض غرفة دبي للكتاب”، الذي شارك فيه الموظفون، حيث قاموا بشراء كتب جديدة بالإضافة إلى التبرع بكتبهم القديمة، وإعطاء الفرصة لغير القادرين على شراء الكتب للاستفادة منها. ونجحت الغرفة في نهاية الحملة بالتبرع بحوالي 1,421 كتاباً للهلال الأحمر الإماراتي، وشملت بعض الكتب التي تم التبرع بها كتب حول إكسبو دبي 2020، وكيفية تأسيس الأعمال في دبي، ورؤية دبي الاستراتيجية وخططها، وتاريخ دولة الإمارات وغيرها من الكتب.

وأكد رامي حلواني، مدير إدارة التسويق والاتصال المؤسسي في غرفة دبي على أهمية ثقافة القراءة في دعم التفكير السليم، وتطوير الذات والشخصية، والدفع نحو اقتصاد المعرفة، مشيراً إلى أن الغرفة تدرك أهمية زرع هذه الثقافة بين موظفيها لصقل مهاراتهم وتعزيز إنتاجيتهم وتطوير معارفهم.

وأضاف حلواني أن الغرفة تسعى إلى جعل القراءة جزءاً من الثقافة المهنية في مكان العمل لإيمان الغرفة بارتباط نمو المجتمع بثقافة أبنائها ومكوناته، مشيراً إلى أن الغرفة تشجع موظفيها على القراءة باستمرار عبر تنظيم مختلف الفعاليات، بالإضافة إلى تحفيز الموظفين على القيام بمسؤوليتهم المجتمعية عبر التبرع بكتبهم للمؤسسات والمدارس الخيرية.

يذكر أن غرفة دبي قامت بتوسيع أنشطتها الخيرية والتعليمية في السنوات الأخيرة عبر مكاتبها التمثيلية، حيث قامت خلال العام الماضي بالتبرع بمواد تعليمية واحتياجات الطلاب والكتب المختلفة في كل من أثيوبيا وموزمبيق وأذربيجان وغانا، وذلك في إطار جهودها لدعم وتعزيز عام الخير لدولة الإمارات وتوسيع أنشطتها الوطنية خارج الدولة.