تم النشر في: 27/06/2018

دبي- في إطار فعاليات عام زايد، وضمن جهود غرفة تجارة وصناعة دبي للترويج للإرث الكبير الذي تركه الوالد المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان وقيمه العظيمة، قامت مكاتب الغرفة الخارجية في كل من شنغهاي بالصين وباكو في أذربيجان بعدة نشاطات مجتمعية وإنسانية تفيد المجتمعات التي تعمل فيها المكاتب.

وقام مكتب باكو بإطلاق برنامج خاص لتوفير فترة تدريب مهني لخريجي طلاب الجامعات الأذرية من أصحاب الهمم الذين يعانون من إعاقات جسدية، وذلك في مكتب الغرفة بباكو، حيث سيتم اختيار طالب واحد لكل فصل من العام للخضوع لهذه الفترة التدريبية المهنية، وستسنح لهم الفرصة للاستفادة من خبرات المكتب لصقل مهاراتهم المهنية وإعدادهم للمستقبل.

وقام مكتب الغرفة في شنغهاي بالتبرع بمعدات متنوعة لهيئة خيرية صينية رئيسية تعنى بتوفير تدريب لمتطوعين لرعاية كبار السن في مقراتها، حيث سبق لهذه الهيئة توفير رعاية طبية لحوالي 10,000 من كبار السن في شنغهاي العام الماضي.

وقال عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي إن هذه المبادرات في الأسواق الخارجية التي تعمل فيها الغرفة تنسجم مع روحية عام زايد، حيث تركز الغرفة على إبراز القيم العظيمة للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، وتعريف المجتمعات الخارجية بالمبادىء الإنسانية التي غرسها المغفور له في الشعب الإماراتي.

ولفت خان إلى ان هذه المبادرات تعكس كذلك استراتيجية الغرفة في إحداث تأثير إيجابي في المجتمعات التي تعمل فيها وذلك انطلاقاً من أبرز ممارسات المسؤولية المجتمعية المؤسسية، مؤكداً ان الغرفة مستمرة في هذا النهج الذي يرسخ سمعة دبي ودولة الإمارات العربية المتحدة في العمل الإنساني والمجتمعي.

يذكر ان غرفة دبي تمتلك حالياً 8 مكاتب خارجية في باكو واربيل وشنغهاي ونيروبي ومابوتو وأكرا واديس أبابا وساوباولو حيث تستعد كذلك لافتتاح 3 مكاتب إضافية خلال العام الجاري في الهند والأرجنتين وبنما.