Published On: 4-3-2018

دبي- تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي بتحويل دبي إلى المدينة الأذكى والأسعد عالمياً، وبعد النجاح الكبير الذي حققته في دورتيها السابقتين، أطلقت “دبي للمشاريع الناشئة”، احدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة، وبالتعاون مع مكتب مدينة دبي الذكية، مؤخراً في مقر الغرفة الدورة الثالثة من مسابقة “دبي لرواد الأعمال الذكية.”

وتهدف هذه المسابقة لمساعدة رواد الأعمال الشباب ليكونوا جزءاً من مبادرات دبي الاستراتيجية، بالإضافة إلى تعزيز دور رواد الأعمال الشباب وأصحاب المشاريع ليكونوا جزءاً من استراتيجية حكومة دبي في تعزيز دور الإمارة لتكون مركزاً عالمياً للأعمال المبتكرة.
وخلال كلمته الترحيبية أمام الحضور، لفت سعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي إلى أن الإمارة تسعى لأن تكون أكثر مدن العالم تميزاً في مجال الخدمات والمشاريع الذكية، مشيراً أن هذه المسابقة هي فرصة لأصحاب الأفكار التجارية لدعم رؤية دبي المدينة الذكية والتفكير خارج النمط التقليدي للمشاريع التجارية.

وأضاف سعادته أن ريادة الأعمال والابتكار هما من الركائز الرئيسية لاستراتيجية غرفة دبي للفترة المقبلة والمسابقة تحقق أهداف الغرفة في دعم رواد الأعمال، مؤكداً دور “دبي للمشاريع الناشئة” في جذب أكبر عدد من الأفكار المبتكرة والذكية التي ستضيف تميزاً إلى بيئة الأعمال في دبي وتعزز من رؤيتها في أن تكون مدينة المستقبل.

وأشار الشيراوي أن الدورة السابقة للمسابقة استقبلت أكثر من 750 فكرة مبتكرة مقارنة بـ 350 فكرة مبتكرة خلال الدورة الأولى للمسابقة، مؤكداً إن المشاركات للدورة الثانية فاقت التوقعات وزادت نسبة الأفكار التجارية المستلمة 100% مقارنة بالدورة الأولى، داعياً رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة إلى التسلح بالابتكار والمشاركة في هذه المسابقة.

وجرى خلال الفعالية جلسة نقاشية شارك فيها فيناي شاندران، الشريك في مكتب ماكنزي الشرق الأوسط وقائد ماكنزي لتحليل البيانات حيث تحدث عن التحول الرقمي ومفهومها وتأثيرها على سوق دبي والمنطقة، وطارق محمد، الرئيس التنفيذي للامتثال في شركة “أو تي سي سبلاي” حيث سلط الضوء على تقنية البلوك شين والقطاعات التي توفر أكبر الفرص التجارية في هذا المجال وكيف يمكن لأصحاب المشاريع الناشئة الاستفادة من البلوك شين. أما ديفيد مارتينيز، الرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “ناراتيفا” تحدث عن الذكاء الاصطناعي والفرص المصاحبة لأصحاب المشاريع الناشئة في المنطقة، وأفيرا ثاراكان، الرئيس التنفيذي لشركة “دوكسفاليت: ديجيتال لوكر سيرفيسيس” سلط الضوء على تجربته في الدورة السابقة للمسابقة وكيف ساعدته المسابقة في تحويل أفكاره إلى مشاريع واقعية بالإضافة إلى توفير المسابقة التدريبات والتوجيهات المكثفة من قبل عدد من المختصين والخبراء والذي ساعدته للوصول إلى أهدافه.

وجدير بالذكر أن هذه المسابقة مفتوحة أمام جميع رواد الأعمال المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، حيث يتطلب من جميع المتسابقين أن يقدموا أفكارهم التجارية التي تدعم الاتجاهات التكنولوجيا والرؤية المستقبلية لدبي التي تشمل البلوك شين أو الذكاء الاصطناعي أو التحول الرقمي ومن ثم سيتم تقييم جميع الطلبات من قبل لجنة متخصصة من المحكمين من مجتمع ريادة الأعمال في دبي لاختيار 3 فائزين يحصلون على جائزة نقدية قيّمة بالإضافة إلى توفير التدريب والدعم والتوجيه التي ستساعدهم على تحويل أفكارهم إلى مشاريع واقعية.

ويمكن لجميع رواد الأعمال التقديم لهذه المسابقة من خلال مراحل زمنية يمر بها جميع المتسابقين وتشمل مرحلة التدريب والتوجيه حول كيفية تقديم الأفكار المبتكرة وشروط البرنامج، ثم سيقوم المشاركين بتقديم وعرض أفكارهم التجارية، ثم سيتم تقييم واختيار أفضل الأفكار مع توفير الدعم اللازم لهم. أما خلال المرحلة النهائية للمسابقة، سيتم اختيار 3 أفكار تجارية بالإضافة إلى توفير التدريب والتوجيه لهم، ثم سيتم الإعلان عن الفائزين.
وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها الغرفة خلال العام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الاطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.

وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي. كما تواصل الغرفة جهودها في دعم أصحاب المشاريع من خلال برنامج “تجار دبي”، والذي يعمل على تطوير أفكار رجال الأعمال الإماراتيين بما يخدم بيئة العمل في دبي.