تم النشر في: 26/05/2019

– غرفة دبي الراعي الماسي للمؤتمر وجناح الغرفة في معرض المؤتمر يستعرض مزايا الإمارة التنافسية
– بوعميم يشارك في اول مؤتمر للاتحاد العالمي بصفته الرئيس الجديد للاتحاد بعد توليه منصبه بداية العام الجاري

دبي _ تستعد غرفة تجارة وصناعة دبي للمشاركة في مجموعة من الفعاليات والنشاطات الهادفة لتعزيز شبكة علاقات مجتمع الأعمال في الإمارة مع مجتمعات الأعمال العالمية، وذلك خلال مشاركتها في المؤتمر الحادي عشر للاتحاد العالمي لغرف التجارة، التابع لغرفة التجارة الدولية، والذي ينظم في مدينة ريو دي جانيرو بالبرازيل خلال الفترة 12-14 يونيو القادم بمشاركة 1,200 مشاركاً من أكثر من 100 دولة حول العالم.

ويضم الاتحاد العالمي لغرف التجارة في عضويته أكثر من 12,000 غرفة تجارة، حيث ستشهد الدورة الحادية عشر من المؤتمر مشاركة ما يزيد عن 80 متحدثاً في حوالي 25 جلسة نقاش تفاعلية وورشة عمل متنوعة المواضيع تهم التجارة الدولية وعمل غرف التجارة العالمية.

ويوفر المؤتمر الذي ينظم كل عامين منصة لاستعراض أفضل الممارسات، وتبادل الأفكار النوعية التي تلهم أنماط التفكير الإبداعي حول أهم المسائل التي تؤثر في العالم اليوم بدءاً من من الترويج للأسواق العادلة والشفافة إلى التعليم والتجارة.
ويشارك سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي في المؤتمر أيضاً باعتباره رئيس الاتحاد العالمي لغرف التجارة، وذلك بعد توليه مهام منصبه الجديد بداية العام الجاري، حيث ستكون لبوعميم لقاءات واجتماعات متعددة مع كبار قادة غرف التجارة العالمية وصناع القرار حول العالم.

ويلقي بوعميم كلمة في افتتاح المؤتمر يسلط فيها الضوء على أهمية تضافر جهود غرف التجارة العالمية لمناقشة مجموعة واسعة من التحديات التي تواجه بيئة الأعمال، والتي قد تعرقل المسيرة المستدامة لقطاع الأعمال وتمنعه من لعب دوره الفعال في التنمية الشاملة.

ويناقش المؤتمر من خلال فعالياته وجلساته وورشه المختلفة مواضيع الساعة ومنها بناء المدن الذكية، ودور غرف التجارة في الوصول لأسواق شفافة، والدور المتنامي لرواد الأعمال في الابتكار وقيادة التحول، واهداف التنمية المستدامة والتغير المناخي بالإضافة إلى التعليم المتجدد والمهارات التعليمية لاقتصاد المستقبل. كما سيستعرض المؤتمر وفق رؤى حديثة تطوير آليات تسوية المنازعات التجارية، وتقنية البلوك تشين، وتسليط الضوء على مبادرات غرف التجارة لدعم المشاريع المتناهية الصغر والصغيرة والمتوسطة في تعاملاتهم مع عملائهم، ودفتر الإدخال المؤقت للبضائع والتجارة الإلكترونية، ودور غرف التجارة في تحفيز استثمار القطاع الخاص في مشاريع البنية التحتية، ومستقبل مستندات التجارة وشهادات المنشأ، والتحول الرقمي وتسهيل التجارة والمشاريع الناشئة وغيرها من المواضيع التي تدعم الاقتصاد العالمي وتنافسيته.

وقد عززت غرفة دبي شراكتها مع الاتحاد االعالمي لغرف التجارة بإعلانها الراعي الماسي للمؤتمر الذي يقام تحت شعار “خلق مستقبل مشترك”، حيث سيكون للغرفة جناحٌ خاص خلال معرض المؤتمر لتعريف المشاركين بالخدمات والتسهيلات والمبادرات التي تقدمها الغرفة لمجتمع الأعمال، وعرض الفرص الاستثمارية المتوفرة في مختلف القطاعات الاقتصادية في إمارة دبي، بالإضافة إلى تسليط الضوء على بيئة الأعمال في دبي، والدور الرائد الذي تلعبه الغرفة في تسهيل حركة التجارة العالمية.

وتقام خلال المؤتمر مسابقة غرف التجارة الدولية التي ينظمها الاتحاد العالمي لغرف التجارة التابع لغرفة التجارة الدولية، والتي تعتبر البرنامج العالمي الوحيد لتكريم وتقدير المشاريع والمبادرات المبتكرة التي طبقتها غرف التجارة والصناعة حول العالم.

ويلتقي مسؤولو غرف التجارة العالمية لتبادل الخبرات والأفكار حول كيفية تعزيز التعاون بين مجتمعات الأعمال التي تمثلها غرف التجارة في مواجهة التحديات التي تواجهها غرف التجارة حول العالم. ويعتبر المؤتمر الذي ينعقد كل سنتين في منطقة مختلفة من العالم، المنتدى الدولي الوحيد لرؤساء غرف التجارة لتبادل الخبرات، ومناقشة الأمور المتعلقة بقطاع الأعمال، وتنمية شبكات التواصل حيث يتوقع مشاركة ممثلون عن غرف التجارة العالمية من أكثر من 100 دولة من مختلف أنحاء العالم.