تم النشر في: 02/05/2019

دبي _ شاركت دبي للمشاريع الناشئة، إحدى المبادرات المبتكرة لغرفة تجارة وصناعة دبي لدعم ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة، مؤخراً في طاولة نقاش مستديرة حملت عنوان” توسع الشركات الناشئة التقنية الروسية: فرص الأسواق في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا”، نظمها في العاصمة الروسية موسكو كل من مركز دبي التجاري العالمي و”بروفيكس”، الشريك الرسمي لجيتكس في رابطة الدول المستقلة، وذلك بحضور حوالي 32 شركة ناشئة روسية عاملة في مجال التقنية.

وجمعت طاولة النقاش المستديرة القطاعين العام والخاص بهدف المساعدة في توسع الشركات الناشئة الروسية المتخصصة في قطاع التكنولوجيا في الشرق الأوسط عبر منصة معرض جيتكس المرموق، حيث شارك في الفعالية بالإضافة إلى دبي للمشاريع الناشئة، وزراة الاقتصاد الروسية ومركز دبي التجاري العالمي ومركز إكسبو الروسي وصندوق تنمية مبادرات الانترنت، والمركز الروسي لتقنية المعلومات والابتكار الرقمي بالإضافة إلى مؤسسة سكولكوفو.

واستعرضت دبي للمشاريع الناشئة خلال مشاركتها في طاولة النقاش المستديرة، المزايا التنافسية التي توفرها إمارة دبي للمشاريع الناشئة، والخدمات التي توفرها لكل الشركات الناشئة الراغبة باتخاذ دبي قاعدة لنشاطاتها، مسلطة الضوء على شريحة واسعة من الفرص الاستثمارية للشركات المبتكرة في دبي والمنطقة وخصوصاً في القطاعات ذات الأولوية في دولة الإمارات ومنها تقنية المعلومات والخدمات الذكية والبلوك تشين والذكاء الاصطناعي والتي تعتبر ركيزة في استراتيجية الإمارة للثورة الصناعية الرابعة واستراتيجية الإمارات للذكاء الاصطناعي 2031، وأجندة الإمارات للعلوم المتقدمة 2031.
وأظهر المشاركون في الفعالية اهتماماً كبيراً ببرامج غرفة دبي المتخصصة في دعم ورعاية رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الناشئة مثل شبكة شراكات الأعمال وبرنامج الشريك المؤسس وبرامج التوجيه والإرشاد العابرة للحدود، في حين أكد ممثلو وزراة الاقتصاد في روسيا خلال مناقشاتهم أهمية سوق الشرق الأوسط لتوسع الشركات الروسية الناشئة في مجال تقنية المعلومات والابتكار.

وأشارت ناتاليا شيفا، مدير ريادة الأعمال في غرفة تجارة وصناعة دبي إلى خطط استقطاب الشركات التقنية المبتكرة من كافة أنحاء العالم إلى دبي، لافتةً إلى ان السوق الروسية تعتبر سوقاً متقدمة في مجال تقنيات المستقبل، ومشيرة إلى الاهتمام الذي أبدته وزراة الاقتصاد الروسية بتفعيل قنوات التواصل والحوار بينها وبين دبي للمشاريع الناشئة من أجل العمل على مشاريع ومبادرات ثنائية لتحقيق الأهداف المشتركة في دعم المشاريع الناشئة.

ولفتت شيفا إلى أن دبي للمشاريع الناشئة تشكل منصة مثالية لمساعدة الشركات الناشئة حول العالم على دخول سوق دبي والانطلاق نحو العالمية، معتبرةً أن المشاركة في الطاولة المستديرة التي عقدت في موسكو ساهمت بالتعريف أكثر بالخدمات والبرامج والمبادرات التي توفرها الغرفة والتي تغطي مجالات واسعة من الخطط التطويرية المحفزة للنمو.

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها الغرفة خلال العام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الاطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الفعاليات التي تركز على التكنولوجيا، والدورات واللقاءات والحصول على المعلومات المحدثة التي تهم الشركات الناشئة.

وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي.