تم النشر في: 23/10/2019

 دبي _ في إطار جهوده لنشر الوعي حول أهمية مفهوم المباني الخضراء ودوره في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية، والتزاماً باستراتيجية دبي للطاقة 2030، نظمت مجموعة عمل المباني الخضراء التابعة لشبكة غرفة دبي للاستدامة في مقر الغرفة مؤخراً ندوة حول أفضل ممارسات المباني الخضراء في دولة الإمارات.

وهدفت الندوة إلى نشر الوعي حول المباني الخضراء تماشياً مع المبادرات والأهداف والسياسات في حكومة دبي، وأفضل ممارسات المباني الخضراء في الدولة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على بعض الأمثلة على المباني الخضراء الموجودة في الدولة والمطبقة من قبل الشركات المشاركة في الندوة.

وتحدث خلال الندوة أشواثا ماهيش، مساعد مدير المسؤولية الاجتماعية للشركات والاستدامة في مجموعة “تريستار”، وليزا رويبوك، رئيس قسم دعم أعمال الممتلكات وإدارة المرافق في مجموعة “ترانس جارد”، فيبهور بهاتناغار، مهندس أول في الطاقة والاستدامة في شركة “سيركو الشرق الأوسط”، وسمانثا أوهارا، رئيس قسم التحول الرقمي في شركة “فيوليا الشرق الأوسط”، حيث سلطوا الضوء على أحدث التطورات في مجال المباني الخضراء في دولة الإمارات والتحديات والفرص المصاحبة لها، وأمثلة على المباني الخضراء الموجودة في الدولة، وأبرز ممارسات الاستدامة المتبعة في المستودعات، وأفضل الممارسات في إدارة المياه والطاقة.

 وأكد الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي على أهمية هذه الندوة ودورها في حث المجتمع والشركات على تبني أفضل الممارسات في تطبيق المباني الخضراء، مضيفاً كذلك ان الغرفة نجحت في تعزيز ريادتها في مجال المباني الخضراء بحصولها على الفئة البلاتينية لاعتماد الريادة في تطبيق أنظمة الطاقة وحماية البيئة (لييد) لعمليات وصيانة المباني القائمة في العام 2014، وهو أعلى تقييم عالمي للمباني الخضراء، ليكون مبنى الغرفة أول مبنى في الوطن العربي يحصل على هذا الاعتماد في هذه الفئة، مما يعكس السمعة العالية لغرفة دبي في مجال المسؤولية المجتمعية والمباني الخضراء.

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة.

ويشار إلى أن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة وصناعة دبي في عام 2004، وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم

المركز عدداً من الخبراء الذين يساعدون الشركات العاملة في دبي على تطبيق الممارسات المسؤولة التي من شأنها أن تعزز أداء الشركات وقدرتها التنافسية. ويوفر المركز البحوث والتدريب والتقييم بالإضافة إلى

تنظيم بعض الفعاليات الهامة وتوفير الخدمات الاستشارية التي تعنى بتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.