تم النشر في: 26/12/2018

دبي _ أكدت غرفة تجارة وصناعة دبي أهمية تعزيز العلاقات الثنائية بين دبي وإمارة موناكو وذلك خلال استقبالها اليوم وفداً رفيعا المستوى ترأسه أمير موناكو ألبير الثاني، وضم عدداً من كبار المسؤولين ورجال الأعمال في إمارة موناكو، حيث جرى توقيع مذكرة تفاهم مشتركة بين غرفة دبي والمجلس الاقتصادي في موناكو نصت على تفعيل قنوات التعاون المشترك.

وكان في استقبال الوفد الزائر سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي وسعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي وعدد من اعضاء مجلس إدارة الغرفة، ومدراء الغرفة وممثلي القطاع الخاص في الإمارة المهتمين بالتعاون والاستثمار في قطاعات ومجالات رئيسية مع قطاع الأعمال في موناكو.

وأشار الغرير خلال كلمته أمام الوفد الزائر إلى أهمية تأسيس حوار مفتوح يغطي كافة نقاط التعاون المشتركة مع قطاع الأعمال في موناكو، مشيراً في هذا المجال إلى التزام غرفة دبي بتوفير التسهيلات الممكنة التي تساعد المستثمرين من الجانبين على تأسيس شراكات اقتصادية، والارتقاء بالعلاقات المشتركة إلى مستويات عالية.

وأضاف الغرير قائلاً:” تتشارك دبي وموناكو بالعديد من المزايا المشتركة وفرص التعاون التي يمكن البناء عليها للمستقبل، حيث يمكن لشركات دبي الاستفادة من الموقع الاستراتيجي لموناكو للتوسع في أسواق الاتحاد الأوروبي، والاستفادة كذلك من الخبرات الواسعة في موناكو في قطاعي النقل البحري والتصنيع. كما يمكن للشركات العاملة في موناكو الاستفادة من المزايا التنافسية التي توفرها دبي مثل الموقع الاستراتيجي بين الشرق والغرب، والبنية التحتية المتطورة وبيئة العاملة المحفزة للنمو والمناطق الحرة الجاذبة للاستثمارات.”

ولفت الغرير إلى ان صناعة اليخوت الفاخرة تعتبر عاملاً مشتركاً بين دبي وموناكو ويمكن للشركات العاملة في هذا المجال التوسع في الشراكات في هذا القطاع الهام، مؤكداً على أهمية اللقاء في تطوير العلاقات وتنميتها وفق رؤية تستهدف تحقيق الأهداف المشتركة.

واستعرض بوعميم المشهد الاقتصادي في إمارة دبي والآفاق المستقبلية لبيئة الأعمال في الإمارة والمزايا التنافسية التي توفرها دبي لجميع المستثمرين حول العالم، محدداً عدداً من القطاعات ذات الاهتمام المشترك والفرص الاستثمارية المجزية وأبرزها النقل البحري والخدمات المالية والتصنيع بالإضافة إلى التعليم والثقافة.

ولفت مدير عام غرفة دبي إلى الدور المتنامي الذي يمكن ان تلعبه دبي لتسهيل دخول شركات إمارة موناكو إلى أسواق المنطقة عبر بوابة دبي، داعياً إلى شراكات اقتصادية متينة تستفيد من إمكانات الجانبين في تطوير العلاقات الثنائية.

ووقعت غرفة دبي والمجلس الاقتصادي في موناكو مذكرة تفاهم نصت على تسهيل التواصل فيما يتعلق بعلاقات التعاون الاقتصادية والعلمية والتقنية، والحرص على تبادل المعلومات فيما يتعلق بالاقتصاد والتجارة الخارجية والمعلومات ذات الأهمية المشتركة، والتعاون في تنظيم الفعاليات الاقتصادية من مؤتمرات وورش عمل وندوات اقتصادية، بالإضافة إلى دعوة الطرفين للمشاركة في الفعاليات الاقتصادية المختلفة التي ينظمها الطرفان، وتوفير الدعم والمساعدة لأعضاء الطرفين في مسائل متعددة تشمل التحكيم وجودة البضائع المخصصة للتجارة الخارجية.

واستعرض السيد ميشيل دوتا، رئيس هيئة الاستثمار في موناكو الفرص الاستثمارية في الإمارة، والمشهد الاقتصادي العام، مبيناً القطاعات والمجالات التنافسية التي تتميز بهم إمارة موناكو، داعياً المستثمرين الإماراتيين إلى القدوم لموناكو التي توفر ملاذاً آمناً للاستثمارات.