تم النشر في: 28/03/2019

دبي _ في إطار جهود شبكة غرفة دبي للاستدامة لنشر مفاهيم الممارسات المستدامة في جميع مجالات الأعمال، نظمت “مجموعة عمل السلامة على الطرق” التابعة لشبكة الاستدامة ندوة خاصة في مقر غرفة تجارة وصناعة دبي اليوم تحت عنوان “السلامة على الطرق وتعزيز وعي السائقين.”

وهدفت الندوة إلى تعزيز وعي مجتمع الأعمال والسائقين التجاريين على وجه الخصوص بتكتيكات القيادة الآمنة بهدف التقليل من حوادث الطرق، وتسليط الضوء على أفضل ممارسات السلامة على الطرق باعتبار حوادث الطرق أهم تحديات المجتمع المعاصر، والحديث عن السلوكيات التي يتوجب على السائقين اتبعاها لتفادي الحوادث لأنهم العامل المساهم الأبرز في تحقيق السلامة على الطرق ومنها استخدام حزام الأمان.

وشهدت الورشة عرضان تعريفيان، الأول حول تغيير سلوكيات السائق من اجل السلامة على الطرق، والتي قدمتها شركة “تريستار للنقل” حيث غطى مواضيع شملت أسباب الحوادث وسلوكيات السائقين والقواعد الذهبية للقيادة الآمنة وحزام الأمان، في حين غطى العرض التعريفي الثاني موضوع “نظم السلامة في خدمات مواصلات الإمارات” والذي قدمته مواصلات الإمارات، حيث شمل العرض التعريفي نظام الأمان والحماية في العمل، ومراقبة أداء السلامة على الطرق، وأفضل ممارسات السلامة على الطرق واستخدام حزام الأمان.

وأشار الدكتور بلعيد رتاب، رئيس قطاع الأبحاث الاقتصادية والتنمية المستدامة في غرفة دبي إلى ان ورشة السلامة على الطرق حققت نجاحاً كبيراً منذ إطلاق مجموعة عمل السلامة على الطرق في العام 2014، لأنها تتناول موضوعاً هاماً يهم المجتمع وسلامة مختلف أفراده، حيث نظمت شبكة غرفة دبي للاستدامة حتى الآن 8 ورش وندوات تدريبية، وأطلقت حملتان للترويج لأفضل ممارسات السلامة على الطرق لأعضائها من الشركات، مضيفاً أن مجموعة عمل السلامة على الطرق ستركز في هذا العام على تعزيز الوعي حول أهمية استخدام حزام الأمان لتفادي إصابات حوادث الطرق.

وأوضح رتاب أن اعتماد أفضل ممارسات السلامة على الطرق مرتبط ارتباطاً وثيقاً بارتفاع نسبة الوعي لدى السائقين الذين مهما ازدادت كفاءة تقنيات الحماية المرورية، فإن دورهم يبقى الأساسي في تسخير هذه التقنيات لتوفير أقصى حماية لهم ولغيرهم على الطرقات، مؤكداً ان فرق عمل شبكة غرفة دبي للاستدامة تعمل لتوفير حلول للعديد من التحديات في بيئة الأعمال من أجل تطبيق أفضل الممارسات المستدامة في مجتمع الأعمال.

وقال روشان مينون، مدير ضمان الجودة والسلامة في مواصلات الإمارات:” هدفنا حماية صحة وسلامة عملائنا وكوادرنا البشرية من خلال الاستثمار في التقنيات والمعدات الذكية، حيث يساهم هذا الاستثمار في خفض الحوادث المرورية. ونحن مستمرون بمراقبة وقياس عملياتنا لضمان تميزنا وتحسننا على الدوام.”

وبدوره قال أروندان ألفونس، مساعد المدير العام للعمليات في مجموعة تريستار:” تغيير سلوكيات السائقين عامل مهم في خفض عدد ضحايا حوادث الطرق. فاتخاذ خطوات بسيطة مثل ارتداء حزام الأمان يمكن ان ينقذ حياة بشرية خلال حادث مروري. وباعتبارنا شركة عضوة رئيسية في مجموعة عمل السلامة على الطرق التابعة لشبكة غرفة دبي للاستدامة، نحن دائماً مستعدون ومتحمسون لمشاركة أفضل ممارساتنا للسلامة على الطرق مع الشركات الأخرى.”

وتمثل شبكة غرفة دبي للاستدامة منصةً أساسيةً لمجتمع الأعمال لتبادل المعلومات والخبرات حول أفضل الممارسات في تطبيق المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات، وهي بمثابة نادٍ يجمع جميع الشركات المهتمة بمجال الممارسات الاجتماعية المسؤولة والمستدامة.

ويشار إلى أن مركز أخلاقيات الأعمال تأسس في غرفة تجارة وصناعة دبي عام 2004، وبرز كأهم مركز يساهم في الترويج لأهمية مسؤولية المؤسسات تجاه المجتمع في دولة الإمارات العربية المتحدة. ويضم
المركز عدداً من الخبراء الذين يساعدون الشركات العاملة في دبي على تطبيق الممارسات المسؤولة التي من شأنها أن تعزز أداء الشركات وقدرتها التنافسية. ويوفر المركز البحوث والتدريب والتقييم بالإضافة إلى
تنظيم بعض الفعاليات الهامة وتوفير الخدمات الاستشارية التي تعنى بتعزيز مفهوم المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات.