Published On: 23-5-2019

دبي _ إحياءً لفعاليات يوم زايد للعمل الإنساني، وضمن نشاطات عام التسامح، نظمت غرفة تجارة وصناعة دبي فعالية توزيع حقائب رمضانية تحتوي على أنواع مختلفة من الأغذية على البحارة العاملين في خور دبي وذلك ضمن سلسلة من الفعاليات والنشاطات التي تعكس روحانية الشهر الكريم، وتبرز التزام الغرفة بالقيم الإنسانية التي غرسها المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه).

وقام موظفو الغرفة بتوضيب وإعداد 1000 حقيبة رمضانية تحوي احتياجات غذائية، وقاموا بتوزيعها على البحارة في الخور في مشهد يعكس القيم الأخلاقية والإنسانية التي يتمتع بها موظفو الغرفة، وحرصهم على الاحتفاء بيوم زايد للعمل الإنساني، وإبراز أسمى علامات التسامح والإخوة في عام التسامح، حيث تأتي هذه المبادرة للعام العاشر على التوالي.

وقال رامي حلواني، مدير إدارة التسويق والتواصل المؤسسي في غرفة دبي أن المبادرة تأتي ضمن جهود الغرفة للاحتفال بيوم زايد للعمل الإنساني، حيث أن ثقافة فعل الخير والعمل الإنساني متجذرة في المجتمع الإماراتي وبين موظفي الغرفة، معتبراً أن المبادرة التي تدخل عامها العاشر تعكس الإلتزام بأعلى المعايير والقيم الإنسانية والإحساس بالآخر، وتعزز روابط التسامح والعطاء في الشهر الكريم.

وتأتي هذه المبادرة المتميزة التي تنسجم مع المعاني الكريمة لشهر رمضان الفضيل استكمالاً لمبادرات الغرفة المتنوعة خلال الشهر الكريم والتي تنوعت لتشمل استضافة ورعاية فعاليات جائزة دبي الدولية للقرآن الكريم، في حين تم الاحتفال بيوم العمال العالمي وتكريم عمال الخدمات الثانوية قبل بداية شهر رمضان المبارك.