Published On: 26-4-2018

– الغرير: دبي تتيح مزايا تنافسية للمستثمرين وعلاقاتنا التجارية مع تنزانيا تاريخية ومتطورة
– وزيرة التجارة والصناعة والتسويق في تنزانيا: ندعو المستثمرين في الإمارات للاستثمار في قطاعات السياحة والتعدين والبنية التحتية والصناعة وتقنية المعلومات
– 1.8 مليار دولار أمريكي تجارة دبي غير النفطية مع تنزانيا خلال العام 2017
دبي _ دعا سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة دبي المستثمرين ورجال الأعمال في دبي إلى الاستفادة من الفرص الاستثمارية والتجارية المتاحة في تنزانيا، خصوصاً في مجالات الزراعة وتطوير البنية التحتية والتصنيع والعقارات والسياحة والنقل.

وأكد سعادته أن دبي تعتبر شريكاً مثالياً لتنزانيا باعتبارها مركزاً لإعادة التصدير مع وجود روابط قوية تربط دول مجلس التعاون الخليجي مع الشرق الأوسط وآسيا، مشيراً إلى أن إمارة دبي توفر بيئة مثالية لقطاع التجارة والأعمال، وتتيح خيارات واسعة للوصول إلى العديد من الأسواق عالية النمو بسبب موقعها الجغرافي الاستراتيجي والمزايا اللوجستية التي توفرها للمستثمرين.

وجاءت كلمة سعادته خلال افتتاحه اليوم المنتدى الإماراتي التنزاني للأعمال والاستثمار الذي نظمته غرفة تجارة وصناعة دبي في مقرها بالتعاون مع قنصلية تنزانيا في دبي، وذلك بحضور ومشاركة معالي أمينة سالم علي، وزيرة التجارة والصناعة والتسويق في تنزانيا وحشد من المستثمرين الإماراتيين والتنزانيين.

ولفت رئيس مجلس إدارة غرفة دبي إلى أن تجارة دبي غير النفطية مع تنزانيا خلال العام 2017 بلغت حوالي 1.8 مليار دولار أمريكي، مع بلوغ عدد الشركات التنزانية المسجلة في عضوية غرفة دبي والعاملة في الإمارة 200 شركة، مؤكداً أن هذا اللقاء يشكل فرصة لزيادة حجم التجارة بين الطرفين خلال السنوات القادمة.

وأكد الغرير على التزام غرفة دبي بتوفير الدعم والتسهيلات اللازمة التي تعزز العلاقات الثنائية بين الجانبين، مشدداً على الدور الذي تلعبه غرفة دبي لتطوير العلاقات الاقتصادية، وتأسيس الشراكات بين الشركات الإماراتية والتنزانية، بالإضافة إلى دعم نمو الأعمال وخلق بيئة محفزة والترويج لدبي كمركز تجاري عالمي.

ولفت سعادته أن القارة الأفريقية تعد ذات أهمية استراتيجية لغرفة دبي، حيث قامت بافتتاح أربعة مكاتب تمثيلية تجارية لها في القارة السمراء في كل من إثيوبيا وغانا وموزمبيق وكينيا، لافتاً إلى ان الغرفة تدرس أسواقاً إفريقية أخرى، مشيراً في هذا المجال إلى أن هذه المكاتب تلعب دوراً رئيسياً وهاماً في تسهيل التعاون الاقتصادي.

وبدورها دعت معالي أمينة سالم علي، وزيرة التجارة والصناعة والتسويق في تنزانيا المستثمرين الإماراتيين إلى زيارة بلادها والاستثمار فيها، محددةً قطاعات متنوعة توفر فرصاً استثمارية هائلة في السياحة والنفط والغاز والتعدين والصناعة والبينة التحتية وتقنية المعلومات والعقارات، مشددةً على قطاع السياحة الذي يوفر مزايا تنافسية للمستثمرين.

وشددت معاليها على متانة العلاقات الثنائية بين تنزانيا ودولة الإمارات العربية المتحدة والرغبة بتطويرها إلى مستويات أفضل، مشددةً على التزام حكومة بلادها بدعم القطاع الخاص، وتوفير حوافز لتشجيع الشركات على الاستثمار في بلادها.

وبدوره أشاد سعادة مبارك ناصر مبارك، سفير تنزانيا لدى الدولة بجهود غرفة دبي في تنظيم هذا المنتدى الذي يوفر فرصة مثالية لبحث الشراكات وتأسيس أعمال مشتركة، موجهة الدعوة لغرفة دبي لتأسيس مكتب لها في بلاده يشكل نافذة للاستثمارات بين تنزانيا وإمارة دبي.

وتخلل اللقاء كلمات وعروضاً تعريفية من مركز تنزانيا للاستثمار وهيئة تشجيع الاستثمار في زنجبار بالإضافة إلى كلمة ختامية من سعادة علي جابر مواديني، قنصل عام تنزانيا في دبي.