Published On: 9-10-2017

–  البرنامج المبتكر يعتبر حلقة وصل بين الشركات البارزة في الإمارة وأصحاب المشاريع الناشئة حول العالم

– 4 شركات معروفة عالمياً تستعرض تحدياتها بحثاً عن حلول ذكية من الشركات الناشئة حول العالم

– علامات تجارية رائدة تشارك في البرنامج المميز وهي بنك الإمارات دبي الوطني وغرفة دبي وفلاي دبي وشركة “ فيات كرايسلر أوتوموبيلز”

الشركات الرائدة تختار المشاريع الناشئة التي قدمت حلولاً مبتكرة لتحدياتها للعمل معها لمدة سنة

دبي-  في إطار جهودها لدعم رواد الأعمال في المنطقة، وتعزيز دور الشركات وأصحاب المشاريع الناشئة، أطلقت “دبي للمشاريع الناشئة”، احدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة، البرنامج الأول من نوعه في المنطقة تحت مسمى “شبكة شراكات الأعمال” بهدف تعزيز التعاون والشراكات التجارية بين الشركات البارزة في الإمارة وأصحاب المشاريع الناشئة، وذلك خلال مشاركتها في فعاليات “اسبوع جيتكس للتقنية 2017.”

ويهدف برنامج “شبكة شراكات الأعمال” إلى وصل الشركات والجهات الحكومية المختلفة في الإمارة مع أصحاب المشاريع الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة بهدف إنشاء شراكات مربحة عبر تعاون مشترك.

ويشارك في البرنامج 4 شركات رئيسية رائدة في إمارة دبي وهي بنك الإمارات دبي الوطني، وغرفة دبي، وفلاي دبي، وشركة ” فيات كرايسلر أوتوموبيلز“، حيث عرضت كل شركة التحديات التي تواجهها في عملياتها وأنشطتها، في حين تقوم الشركات الناشئة بتقديم حلول لمعالجة هذه التحديات، مما يفتح الباب واسعاً أمام شراكات ناجحة وحلول متقدمة لتحديات قائمة. والباب مفتوح امام جميع الشركات الناشئة حول العالم للمشاركة في هذا البرنامج الذي يوفر حلولاً للشركات الرائدة، حيث يغلق باب الترشيح أمام الشركات الناشئة مع نهاية شهر أكتوبر الحالي.

وحدد بنك الإمارات دبي الوطني عدة تحديات تواجهه بخصوص منتجات وبرامج مبتكرة في مجالات خدمة العملاء والاستحواذ والمنتجات المصرفية المبتكرة لتجار التجزئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، والعروض الحصرية المبتكرة لجيل الألفية، وحلول للكفاءة التشغيلية، بالإضافة إلى إيجاد حلول مبتكرة لتحسين وتعزيز مشاركة الموظفين في البنك.

وركزت غرفة دبي في التحديات التي تواجهها على إيجاد حلول لإدارة وتدقيق محتوى المنصة الإلكترونية لمبادرة “دبي للمشاريع الناشئة” بالإضافة إلى إيجاد أخصائي حول التسويق الرقمي للعمل على منصة “دبي للمشاريع الناشئة.”

وتشمل التحديات التي أعلنتها “فلاي دبي” لأصحاب المشاريع الناشئة إيجاد حلول لتتبع وتحليل ورصد الموظفين خاصة المتعلقة بأنشطة إدارة المرافق. كما أعلنت شركة ” فيات كرايسلر أوتوموبيلز” عدة تحديات تشمل تطوير تكنولوجيا وتطبيقات مبتكرة جديدة وإيجاد حلول ذكية لنماذج الأعمال لتحسين مبيعات السيارات التجارية في منطقة الشرق الأوسط.

ويمكن لأصحاب المشاريع الناشئة المختلفة حول العالم الانضمام إلى هذا البرنامج وتقديم الطلب لإحدى هذه الشركات الأربع، ومساعدتها على إيجاد الحلول التقنية الذكية التي تناسب متطلباتهم. وسيمكن هذا المشروع أصحاب المشاريع الناشئة من اكتساب مميزات عدة من المشاركة في هذه المنصة مثل تطوير مشاريعهم حيث أنهم سيعملون مع إحدى هذه الشركات لمدة سنة وبالتالي سيكتسبون الخبرة والمهارات اللازمة للعمل على تطوير مشاريعهم الخاصة، وكسب الفرص لعرض وتقديم وتسويق مشروعهم التجاري على المؤسسات البارزة في الإمارة.

وأكد عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول قطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي أن دعم أصحاب المشاريع الناشئة والمشاريع الصغيرة والمتوسطة في دبي كان ومازال جزءاً رئيسياً من استراتيجية الغرفة، مشدداً على أهمية المبادرة في تعزيز مفهوم المشاريع الناشئة ودورها في دورة الأعمال، مؤكداً أن “دبي للمشاريع الناشئة” تهدف من خلال اطلاق برنامج “شبكة شراكات الأعمال” إلى دعم استراتيجيات الشركات الناشئة للوصول إلى العملاء بالإضافة إلى توفير منصة تمكن الشركات الناشئة من عرض منتجاتها وخدماتها لكبرى العلامات التجارية في الإمارة.

وجاء إطلاق هذا البرنامج تزامناً مع مشاركة “دبي للمشاريع الناشئة” في معرض جيتكس للتقنية 2017، حيث تميز جناح “دبي للمشاريع الناشئة” بتصميمه اللافت، بالإضافة إلى تواجد فريق “دبي للمشاريع الناشئة”  في الجناح والتركيز على أبرز الصعوبات التي يواجهها أصحاب المشاريع الناشئة مثل الخوف من الفشل والتمويل والخبرة والدراية المهنية والإجابة على استفسارات زوار المعرض واستعراض أبرز مبادرات وبرامج “دبي للمشاريع الناشئة” والداعمة لأصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال في المنطقة.

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها الغرفة العام الماضي، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الإطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.

وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى  دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي. كما تواصل الغرفة جهودها في دعم أصحاب المشاريع من خلال برنامج “تجار دبي”، والذي يعمل على تطوير أفكار  رجال الأعمال الإماراتيين بما يخدم بيئة العمل في دبي.