Published On: 26-6-2019

– السفير الإماراتي في الهند: الهند ثاني أكبر شريك تجاري للدولة والعلاقات معها استراتيجية
– خان: دبي عاصمة عالمية للمشاريع الناشئة ونتطلع لجذب أبرز الشركات الهندية الناشئة في قطاعات مستدامة تخدم الأهداف المستدامة للإمارة
– كريستنسن: دبي وجهة عالمية لأصحاب المواهب والمشاريع المبتكرة
– مزايا تنافسية لتأسيس الأعمال في دبي للشركات الهندية الفائزة بالمسابقة

دبي _ أكدت شركات هندية ناشئة متخصصة في قطاعات متنوعة اهتمامها الكبير بسوق دبي، والتركيز على اعتبارها مركز انطلاق لعملياتها في المنطقة وذلك مع مشاركة أكثر من 200 شركة هندية في فعاليات المسابقة الخاصة للمشاريع الناشئة التي نظمت في نيودلهي على هامش أول جولة ترويجية إلى الهند.

ونظمت الجولة الترويجية “دبي للمشاريع الناشئة”، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، بالتعاون مع مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “ديتك” المملوك بالكامل من قبل سلطة واحة دبي للسيليكون.

واستعرضت الشركات الناشئة الهندية أفكارها المبتكرة في قطاعات مستقبلية واعدة كالتقنية المالية والبلوك تشين والخدمات الذكية في المسابقة التي نظمها مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال، في حين شكلت الجولة الترويجية التي شملت نيودلهي وبنغالور فرصة أمام الشركات الناشئة الهندية للتعرف على بيئة ريادة الأعمال في دبي، والفرص الواعدة التي توفرها للمشاريع الناشئة والبرامج والموارد المتاحة أمامها للتطور والنمو.

وحضر الفعالية التي نظمت في نيودلهي سعادة الدكتور أحمد البنا، سفير دولة الإمارات العربية المتحدة لدى الهند بالإضافة إلى جميع الأطراف المعنية بالجولة الترويجية من شركاء في نيودلهي ودبي ومستثمرين وشركات ناشئة هندية. وغادرت البعثة إلى بنغالور في وقت لاحق، والتي تعتبر وجهة رئيسيةً للمشاريع الناشئة التقنية الهندية، حيث ستنظم مسابقة أخرى لاختيار شركات ناشئة هندية فائزة.

وخلال كلمته الافتتاحية، قال سعادة الدكتور أحمد البنا:” تعتبر الهند ثاني أكبر شريك تجاري لدولة الإمارات العربية المتحدة. إن القرب الجغرافي بين البلدين ساهم في تطوير العلاقات ونقلها إلى مستوى استراتيجي، حيث يتمتع الجانبان بروابط متينة تحكمها علاقات تجارية قوية. ونحن مسرورون بجهود غرفة دبي في تعزيز العلاقات المشتركة في مختلف المجالات خصوصاً مع وجود العديد من الفرص الاستثمارية، حيث ننظر لهذه الزيارة كخطوة متقدمة نحو علاقات اقتصادية متميزة.”

وقدم عمر خان، مدير المكاتب الخارجية في غرفة دبي عرضاً تعريفياً شاملاً حول بيئة الأعمال والمشاريع الناشئة في دولة الإمارات، واصفاً إمارة دبي بالوجهة المثالية لاستقطاب المشاريع الناشئة الهندية، نظراً لما تتمتع به من روابط تجارية وتاريخية وطيدة مع الهند، ووجود جالية هندية كبيرة في الإمارة.

وأضاف خان قائلاً:” تخطت هذه الجولة الترويجية توقعاتنا وحققت أهدافها في استقطاب الشركات الهندية الناشئة ذات الإمكانات الواعدة التي يمكنها أن تعزز عبر خبراتها وحلولها التقنية من سمعة دبي كعاصمة للمشاريع الناشئة. وتدعم هذه الجولة جهود غرفة دبي للترويج للإمارة كمركز عالمي للاعمال، ومهدت الطريق لتعاون طويل الأمد في صناعات وقطاعات مبتكرة.”

واستعرض خان أمام الحضور الإجراءات والتسهيلات التي استحدثتها دولة الإمارات مؤخراً لتعزيز تنافسيتها أمام المستثمرين والشركات العالمية ومنها نظام الإقامة الدائمة (البطاقة الذهبية) للمستثمرين الوافدين، والتي استفاد منها العديد من المستثمرين من الجنسية الهندية، بالإضافة إلى تأشيرات الإقامة لمدة 5 سنوات لرواد الأعمال، مؤكداً أن هذه الخطوات تجعل من الدولة وجهة رائدة لاستقطاب الأعمال من كافة القطاعات.

ومن جهته قال هانز هنريك كريستنسن، نائب رئيس مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “تمثل شراكتنا مع غرفة تجارة وصناعة دبي خطوة جديدة نحو تضافر الجهود بين الأفراد والمؤسسات للوصول إلى أسواق ذات أهمية استراتيجية لدبي مثل الهند لاستعراض المزايا التي تقدمها الإمارة للمستثمرين والأفراد على حدٍ سواء، واستقطاب المبدعين والمبتكرين لإثراء بيئة الأعمال في دبي”.

وأضاف: “يؤكد ما شهدناه من مستوى عالِ لإقبال المتقدمين للحصول على فرصة لإنشاء مشاريعهم في دبي على ما تمثله دبي كوجهة عالمية لأصحاب المواهب والمشاريع لتحقيق طموحاتهم وأهدافهم في ظل ما تقدمه الإمارة من مزايا للمستثمرين من بنى تحتية متطورة وسهولة لمزاولة الأعمال وموقع استراتيجي يضمن سهولة طرح وتوزيع المنتجات والحلول المبتكرة إلى كافة دول العالم”.

وهدفت هذه الجولة الترويجية إلى تحديد وجذب الشركات الناشئة الهندية ذات الأفكار المميزة والتي تستطيع توفير حلول متطورة يمكن تطبيقها والاستفادة منها في سوق دبي، والتي تدعم توجهات الإمارة الاستراتيجية وخططها التنموية الرامية إلى تعزيز حضورها كبوابة عالمية للابتكار والاقتصاد القائم على المعرفة.

ونظمت هذه الجولة التي امتدت لثلاثة أيام بالتعاون مع الشركاء في الهند وهما “ستارت آب انديا” (Startup India)، و”ناسكوم 10000 ستارت آبس” (NASSCOM 10000 Startups)، وتضمن جدول أعمالها مجموعة من الزيارات الميدانية وحضور العديد من العروض التقديمية التي أعدتها نخبة من شركات القطاعين الحكومي والخاص في الإمارات بهدف دعم الشركات الناشئة في دبي. وضمت قائمة هذه الشركات كلا من دبي للمشاريع الناشئة، ومركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال “ديتك”، و”ستيب جروب” (STEP Group)، و”ستارت آب بوت كامب” (Startup Bootcamp)، حيث استعرضت خلال النقاشات والجلسات الحوارية مجموعة من قصص نجاح الشركات الهندية الناشئة التي استفادت من مبادرة دبي للمشاريع الناشئة واستطاعت الانطلاق بأعمالها في دبي نحو آفاق جديدة من النجاح والتميز.

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها غرفة دبي خلال العام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وهي تعد منصة إلكترونية تتيح التواصل بين الشركات الناشئة ورواد الأعمال، والمطورين، وأصحاب رؤوس الأموال، والطلاب، وتمكنهم من الاطلاع على الفرص الجديدة وإقامة علاقات شراكة تساعدهم على تطوير نشاطهم الاقتصادي وتنمية أعمالهم.