Published On: 22-4-2019

دبي _ في إطار جهودها لتقديم أفضل الخدمات لمجتمع ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة في إمارة دبي، ومساعدتهم على النجاح في عالم الأعمال، نظمت “دبي للمشاريع الناشئة”، إحدى مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي المبتكرة لدعم ريادة الأعمال، اليوم في مقر غرفة دبي فعالية متكاملة من ورش العمل التدريبية والتوجيهية ولقاءات الأعمال للمشاركين في برنامجها “الشريك المؤسس” وذلك بهدف توفير منصة تعليمية شاملة حول اختيار شريك العمل المناسب.

وتعتبر هذه الفعالية منصة مثالية لأصحاب المشاريع الناشئة لتسليط الضوء على مفهوم الشريك المؤسس وكيفية البحث عن شريك العمل المناسب لشركتهم، حيث نظمت خلال الفعالية ورشتا عمل الأولى حول الجوانب القانونية عند اختيار الشريك المؤسس، والثانية حول كيفية اختيار الشريك المؤسس من منظور الموارد البشرية. كما جرت خلال الفعالية تنظيم جلسة خاصة مع أصحاب المشاريع الناشئة من مختلف القطاعات في الدولة حول تجربتهم الناجحة والاستثنائية عند البحث واختيار شريكهم المؤسس.

وأدار ورشة العمل الأولى ديفيد ماكنزي، المدير الإداري في شركة “ماكنزي جونز” حيث سلط الضوء على كيفية اختيار الشريك المؤسس المناسب للمشروع أو الشركة من منظور الموارد البشرية وكيفية بناء علاقات وشراكات ناجحة طويلة الأمد مع شريك العمل. كما سلط شهرام صفاي، شريك في “أفريدي وانجل – مستشارون قانونيون” الضوء خلال ورشة العمل الثانية على الجوانب القانونية عند العثور على شريك مؤسس للشركة وكيفية بناء العقود والاتفاقيات وأفضل الممارسات عند مشاركة العمل وتقسيم الأولويات بين شركاء المؤسسين للشركة.

كما ونظمنا خلال الفعالية جلسة خاصة مع أصحاب المشاريع الناشئة من مختلف القطاعات في الدولة حيث سلطوا الضوء على تجربتهم الناجحة والاستثنائية عند اختيارهم شريك العمل المناسب لشركتهم وأبرز التحديات التي واجهتهم وكيفية تغلبهم عليها. وشملت قائمة أصحاب المشاريع الناشئة المشاركين في هذه الجلسة كل من كاثرين باد، الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة “ناو موني”، ورودريغ ناكوزي، مؤسس شركة “ترانس كورب العالمية”، وآنا-ليزا قوقز، الرئيس المؤسس والرئيس التنفيذي للعمليات في شركة “سي 3″، وإيهاب فكري، الرئيس التنفيذي لشركة “المنتور.نت”.

وأكد سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي أهمية تنظيم هذه الفعالية، لافتاً إلى أنه بحسب بحث حديث أجرته “دبي للمشاريع الناشئة”، فإن من أهم أسباب نمو وتطوير الشركة أو المشروع التجاري هو العثور على شريك مؤسس مناسب للشركة، مشيراً إلى انه ليس من السهل العثور على شريك العمل المناسب، ومؤكداً أن فعالية اليوم تهدف إلى تسليط الضوء على مفهوم الشريك المؤسس ومساعدة أصحاب المشاريع الناشئة في العثور على شريك العمل المناسب لشركتهم، وتخطي هذه التحديات.

وأضاف الغرير أن “دبي للمشاريع الناشئة” تحرص باستمرار على دعم أصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال في المنطقة، ومساعدتهم على تطوير وتنمية مشاريعهم التجارية عبر إطلاقها سلسلة من المبادرات والبرامج وفق احتياجات وتطلعات أصحاب المشاريع الناشئة في المنطقة، مؤكداً أن برنامج “الشريك المؤسس” يعتبر أحد هذه المبادرات الرائدة التي تحقق فوائد عديدة للمشاريع الناشئة والشركاء المؤسسين المحتملين.

وجدير بالذكر أنه تم اختيار 10 من أصحاب المشاريع الناشئة في الدولة لمساعدتهم على العثور على الشريك المؤسس المناسب لشركتهم أو مشروعهم التجاري، وثم سيتم اختيار 3 مرشحين لكل من هذه المشاريع الناشئة الـ10، وفي النهاية ستجتمع الشركات الناشئة المختارة مع الشركاء المؤسسين المحتملين واختيار الشريك المؤسس المثالي من قبلهم. وتشمل قائمة الشركات الناشئة الـ 10 التي تم اختيارها كل من شركة “whspot” وشركة البقشة و”دليفرتومام Deliver2Mum” وشركة “باسيفيك 67″ و”شالا أونلاين” وشركة “سولارينو” وشركة “تشانيل برو” و”هيّا” وشركة “درب للتقنيات” وشركة “ياه كابيتال للخدمات المالية”.

ويهدف برنامج “الشريك المؤسس” إلى وصل أصحاب المشاريع الناشئة ورواد الأعمال في الدولة مع الشريك المؤسس المناسب لشركتهم أو مشروعهم التجاري بهدف تعزيز التعاون المشترك والعمل على نمو مشروعهم التجاري عالمياً.

وتعتبر “دبي للمشاريع الناشئة”، التي أطلقتها الغرفة خلال العام 2016، الأولى من نوعها في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والتي تعمل تحت مظلة مدينة دبي الذكية، وتجسد قيمة الشراكة بين القطاعين العام والخاص بهدف تشجيع الابتكار وريادة الأعمال، حيث تعتبر مصدراً رئيسياً لرواد الأعمال في دبي، ويمكن للزوار الاطلاع على فرص العمل الجديدة، كما يمكن الاشتراك بأهم الأحداث التي تركز على التكنولوجيا، والدورات ولقاءات وغيرها من المعلومات المتطورة الهامة.

وتدعم “دبي للمشاريع الناشئة” استراتيجية غرفة دبي الرامية إلى دعم رواد الأعمال وتشجيع الابتكار، حيث أطلقت الغرفة في عام 2015، استراتيجية الابتكار الهادفة إلى تمثيل ودعم وحماية مصالح مجتمع الأعمال في دبي. كما تواصل الغرفة جهودها في دعم أصحاب المشاريع من خلال برنامج “تجار دبي”، والذي يعمل على تطوير أفكار رجال الأعمال الإماراتيين بما يخدم بيئة العمل في دبي.