تم النشر في: 02/05/2018

  • بوعميم: قيمة سوق التجزئة في دبي بلغت في 2017 حوالي 35 مليار دولار امريكي حسب بيانات “يورومونيتر”
  • دبي تحتل المرتبة الثانية عالمياً من حيث كثافة مراكز التسوق
  • مؤسس مجموعة فيرجن السير ريتشارد برانسون ومتحدثون عالميون يشاركون في قمة التجزئة العام المقبل

دبي: كشفت قمة تجارة التجزئة 2019 عن استقطاب متحدثين مرموقين في صناعة التجزئة العالمية وذلك في القمة التي ستعقد دورتها الأولى في  بفندق اتلانتس بدبي خلال الفترة 13-14 فبراير 2019، وتنظم بالتعاون مع غرفة تجارة وصناعة دبي.

وجاء الإعلان عن المتحدثين خلال حفل الإعلان الرسمي عن القمة الذي عقد مساءأمس بفندق بلغاري بمشاركة حشد من كبار تجار التجزئة المحلية والعالمية، حيث جرت جلسة نقاشية ناقشت أبرز اتجاهات تجارة التجزئة العالمية.

وأعلن خلال اللقاء عن لائحة المتحدثين والمشاركين بالقمة خلال العام المقبل حيث ضمت اللائحة الملياردير ومؤسس مجموعة فيرجن السير ريتشارد برانسون، وماسيمو بيومبيني ، الرئيس التنفيذي لـ”بالمين”، وليندون كورماك ، المؤسس المشارك لشركة هيرشل للتزويد، وباتريك شلهوب، الرئيس التنفيذي المشارك  لمجموعة شلهوب، وكيني ميير النائب التنفيذي للرئيس لدي هول فود ، وكريس ديفيد، نائب الرئيس للتسويق العالمي لدى نيو بالانس.

وستبحث القمة في آفاق صناعة التجزئة عبر مناقشتها مستجدات التكنولوجيا الرقمية والابتكار في صناعة الهوية المؤسسية وبناء العلامة التجارية، بجانل إتاحتها الفرصة للقاءات والاجتماعات بين كبار صناع القطاع حول العالم والذيني يتوقع أن يتخطى عددهم 800 مشارك.

وأشار سعادة حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي في كلمته الافتتاحية إلى أن قطاع التجزئة يعتبر أحد القطاعات الرئيسية في دبي ، معتبراً أن قيمة سوق التجزئة في دبي بلغت حوالي 35 مليار دولار امريكي حسب بيانات “يورومونيتر” في العام 2017، مع توقعات بارتفاع قيمة هذا السوق خلال السنوات القادمة.

وأضاف مدير عام غرفة دبي أن الإمارة هي الوجهة الأمثل لاستضافة الفعاليات العالمية المتعلقة بقطاع التجزئة، باعتبارها عاصمة عالمية للعلامات التجارية الرائدة في صناعة التجزئة، حيث احتلت دبي االمرتبة الثانية عالمياً من حيث كثافة مراكز التسوق والتي تقاس بإجمالي المساحات القابلة للإيجار مقابل كل ألف شخص من السكان، في حين استحوذت دبي على حوالي 49% من إجمالي مراكز التسوق في الإمارات.

وبدوره قال غاري تاكر الرئيس التنفيذي لقمة تجارة التجزئة: ” إيجاد منصة تفاعلية على مستوى دولي تجمع  تجار التجزئة العالميين شكل مطلباً ملحاً نظراً لأهمية إيجاد هذه المساحة لتحفيز الحوار ومشاركة الأفكار والرؤى حول مستقبل هذا القطاع، ومعالجة تحدياته وتحديد فرص الاستفادة من أطر التعاون والتوجهات المستقبلية، ومن هنا يأتي اختيار دبي لتكون نقطة الانطلاقة الأنسب للقمة لكونها وجهة عالمية تستقطب تجمع واسع من أهم رواد الأعمال والمستثمرين وأصحاب المصلحة لقطاع التجزئة على مستوى عالمي”.

وتواكب موضوعات القمة  التغيرات المتسارعة  والعوامل المؤثرة في نمو القطاع بما في ذلك التكنولوجيا واحتياجات المستهلكين وتوفير الموارد، كما تهدف إلى الخروج بالحلول والمقترحات وإيجاد السبل الأنسب للاستجابة لهذه التغيرات .

وتبحث القمة عدداً من الموضوعات الأساسية مثل “مخزن المستقبل”،  و”التنوع بين الجنسين في البيع بالتجزئة”، كما يشهد الحدث سلسلة من المقابلات والحلقات النقاشية مع المؤثرين في القطاع وقادة تجارة التجزئة، بهدف تطوير نماذج الأعمال لتتناسب مع توقعات العملاء، وتقليل قاعدة التكلفة وزيادة الإيرادات المالية.

وقد تم اختيار موضوعات القمة بالتنسيق مع الرؤساء التنفيذيين العالميين ، وتوفير المعلومات المناسبة لتطوير الاستجابات للتحولات المتعلقة بسلوك المستهلك، والتكنولوجيا الحديثة والأعمال التجارية والتي غيرت بشكل أساسي توجهات قطاع التجزئة العالمي.