Published On: 2-11-2017

  • علي الزيدي من الكويت يحصد المركز الأول بصورة تعكس آفاق التلاقي الحضاري والثقافي وجماليات البيئة التي تتشارك في خصائها دولة الإمارات والقارة السمراء
  • المسابقة تنظمها غرفة دبي بالتعاون مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي

دبي: كرمت غرفة تجارة وصناعة دبي وبالتعاون مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي الفائز الأول بجائزة التصوير الضوئي التي أقيمت تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي وحملت عنوان « تصوير جيل الغد».

حصد المركز الأول في الجائزة الشاب علي الزيدي من دولة الكويت، على صورة فنية شارك خلالها في المسابقة، والتي عكست معاني التلاقي الحضاري والثقافي وجماليات البيئة التي تتشارك في كثير من خصائصها دولة الإمارات ودول القارة السمراء.

وأقيم حفل التكريم ضمن فعالية “أفريقيا الآن” التي  أقيمت مساء أمس على هامش المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال 2017، حيث سلم كل من سعادة حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي، ومطر بن لاحج، عضو مجلس أمناء جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للتصوير الضوئي الجائزة للفائز.

وهنأ سعادة حمد بوعميم الفائز بالجائزة وتوجه بالشكر إلى جميع الذين شاركوا بالمسابقة والتي حصلت على نسبة مشاركة عالية ومن جميع دول العالم، قائلاً: “نسعى في غرفة تجارة وصناعة دبي من خلال هذه الجائزة لإيجاد محفزات الإبداع والابتكار أمام الشباب وتشجيعهم على تبني ثقافة التبادل المعرفي، باعتبارهم الشريحة العريضة والواسعة والفئة الأهم لضمان تطور الشعوب وازدهار الدول”.

وأضاف سعادته :”يتيح هذا النوع من الفعاليات بما تحمله من معاني إنسانية وثقافية سامية بناء علاقات إيجابية بين شعوب العالم والانفتاح على أسواق جديدة والذي من شأنه أن يعزز النمو الاقتصادي المشترك ويضمن استدامته ويرسخ مكانة دبي كوجهة بارزة للتبادل الثقافي والحضاري إقليمياً وعالمياً بالإضافة إلى مكانتها المتميزة اقتصادياً”.

وقد ثمّن سعادة علي خليفة بن ثالث، الأمين العام لجائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم للتصوير الضوئي، دعم وتشجيع القيادة للمبدعين الشباب في شتى المجالات الإبداعية والابتكارية، كما أشاد بالجهود الحثيثة التي تبذلها غرفة دبي لدعم الأجيال المبتكرة وزيادة الوعي بالفنون الجميلة، والارتقاء بالجائزة عالمياً نحو أذواق إبداعية أكثر إشراقة وجمالاً.

وأضاف بن ثالث قائلاً: الصورة سفيرة فكر وثقافة ذات نفوذٍ متسارع في إنشاء جسور التواصل بين العقول والثقافات المختلفة، وتفعيل التصوير في مسابقاتٍ مماثلة من شأنه تعزيز الرؤى المشتركة والفهم الجمالي المتناغم بين الشعوب وتقريب المسافات وتوسيع مساحات التعاون والتنمية.

وبمناسبة حصوله على الجائزة الأولى قال علي الزيدي: “اطلعت على شروط ومعايير الجائزة هذا العام وسعدت جداً بالانضمام والمشاركة فيها لأنها تحمل الكثير من المعاني الإنسانية والفنية والثقافية، وحرصت كل الحرص على تقديم صورة وفق أرقى المعايير والتي حاولت أن أجسد من خلالها معاني التناغم بين مفردات الطبيعة التي نعيش فيها مع الخصائص الفردية لكل إنسان مع التأكيد على عكس الشعور الإنساني العميق بالانتماء إلى الحياة البرية والانطلاق من نقطة الالتقاء بدلاً من الاختلاف”.

وأضاف قائلاً:” الصورة التقطت في إحدى القرى في إثيوبيا، وهي تعني الكثير وتصف بدون كلام معاني الإنسانية.    وأتقدم بأصدق معاني الشكر والامتنان لقيادة دولة الإمارات على اهتمامها المتواصل بالشباب العربي، وتوفير كل الإمكانات الداعمة للإبداع والابتكار، ودبي دائماً موجودة لدعم المبتكرين والفن، وهو شيء ليس بجديد على هذه المدينة التي عودتنا على التميز.”

وأتاحت الجائزة التي فتح باب الترشح لها عبر شبكات التواصل الاجتماعي في الفترة من 18 سبتمبر وحتى 6 أكتوبر منصة مثالية لإبداعات الشباب حول العالم وتسليط الضوء على العناصر الجمالية البيئية والثقافية والمعرفية التي تحفل بها كل من دولة الإمارات والقارة الإفريقية من منظور الأجيال الشابة، كما أنها حصدت نسبة عالية من المشاركات، التي خضعت إلى عمليات تقييم وفق أرقى المعايير ومن قبل لجنة فنية وثقافية متخصصة. وقد تخطى عدد المشاركات بالجايزة أكثر من 1000 مشاركة.

يذكر أن المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال الذي تنظم فعاليات دورته الرابعة هذا العام تحت عنوان: “أفريقيا الغد: جيل جديد من رواد الأعمال”، هو جزء من سلسلة منتديات الأعمال العالمية التي أطلقتها غرفة دبي والتي تركز على القارة الإفريقية وأسواق رابطة الدول المستقلة وأمريكا اللاتينية، حيث استضافت هذه السلسة خلال دوراتها السابقة 10 رؤساء دول، و74 وزيراً وشخصية مرموقة، و5400 رئيساً تنفيذياً، وغيرهم من صنّاع القرار من 65 بلداً حول العالم.