تم النشر في: 08/11/2017

دبي _ في إطار دعمه لرواد الأعمال من الشباب المواطن، ومساعدتهم على تحقيق أفكارهم التجارية ودخول سوق العمل، دشّن برنامج تجار دبي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي النوعية لدعم ريادة الأعمال، مؤخراً مشروعاً تجارياً جديداً وهو أستوديو “ري إيربان” في منطقة حي دبي للتصميم، مما يرفع عدد المشاريع التي دشنها البرنامج منذ إطلاقه إلى 29 مشروعاً تجارياً.

وشهد حفل إطلاق أستوديو “ري إيربان” سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وسعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي ورئيس لجنة الاختيار والتحكيم في برنامج تجار دبي، وعيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول قطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لبرنامج تجار دبي، وعددٍ من أبرز رجال الأعمال في الدولة، بالإضافة إلى صاحبتي المشروع خلود ومشاعل آل علي.

ويعتبر استوديو “ري إيربان” منصة متكاملة للمبدعين وذلك بتقديمه مساحة عمل مبنية على نظام العضوية للمهنيين في مجال الأعمال الابداعية المختلفة. كما يقدم الاستوديو ورش عمل ودورات تدريبية وبرامج إرشادية لدعم المبتدئين في مجال الأعمال الإبداعية خاصة في الجانب التجاري من عملهم.

واعتبر سعادة ماجد سيف الغرير إن اطلاق استوديو “ري إيربان” هو الرابع لبرنامج تجار دبي للعام 2017 ليرتفع عدد المشاريع التي أطلقها البرنامج منذ تأسيسه إلى 29 مشروعاً تجارياً، مشيراً أن اطلاق مشاريع تجارية جديدة يعكس التزام برنامج تجار دبي بدعم الشباب المواطن، وتذليل العراقيل التي تعترض تأسيس أعمالهم، ومساعدتهم على دخول سوق العمل بقوة وسلاسة تضمن لهم النجاح وسط بيئة عمل تنافسية، مؤكداً كذلك أن البرنامج ساهم في تقييم الأفكار التجارية، وعمل على تطويرها عبر مجموعة واسعة من الدورات التدريبية والنصائح من الخبراء.

وأضاف الغرير قائلاً: ” أن إطلاق لمثل هذه المشاريع يجسد قدرة الشباب المواطن على الإبداع والابتكار في سوق العمل، وكيفية دمج الأفكار التجارية مع خبرات العمل لتصبح مشاريع تساهم في النهضة الاقتصادية لإمارة دبي. فأي نجاح يحققه الشباب المواطنون هو نجاح للوطن والمواطن وبيئة الأعمال.”

وبدوره قال سعادة هشام الشيراوي ان برنامج تجار دبي نجح في إطلاق 29 مشروعاً في غضون سنوات قليلة، مما يظهر إلتزام البرنامج باستمرار الدعم لرواد الأعمال المواطنين ولهذه المسيرة، وتسخير كافة الإمكانات لمساعدتهم على دخول سوق العمل، مشيراً إلى أن البرنامج قام بإطلاق مبادرات ومشاريع تشكل استكمالاً لجهوده في تطوير القدرات والإمكانات للشباب المواطن من رواد الأعمال مثل مسابقة “دبي لرواد الأعمال الذكية.”

وأضاف الشيراوي أن افتتاح استوديو “ري إيربان” يلبي احتياجات السوق في دبي، حيث أن إمارة دبي تركز حالياً على قطاع التصميم وتطويره في المنطقة خاصة مع افتتاح حي دبي للتصميم والذي يعتبر المكان الأمثل لاستقطاب وتجمع أصحاب الشركات العاملة في مجال التصميم والإبداع. كما دعا سعادته رواد الأعمال من الشباب المواطن إلى المشاركة والانضمام في برنامج تجار دبي من خلال عرض أفكارهم التجارية والإبداعية والعمل على دمج أفكارهم التجارية مع خبرات العمل لتصبح مشاريعهم تساهم في النهضة الاقتصادية لإمارة دبي.

وتحدثت مشاعل آل علي، صاحبة المشروع عن سعادتها بافتتاح استوديو “ري إيربان”، معتبرة أن الهدف الرئيسي لإطلاقها هي وخلود هذا الاستوديو هو توفير منصة متكاملة للمبدعين من خلال تقديم مساحة عمل للمختصين والعاملين في مختلف مجالات التصميم والابداع، مشيرة كذلك أن الاستوديو يدعم الروح المجتمعية بين الأعضاء حيث يوفر فرص التواصل والتعلم من بعضهم البعض والاطلاع على آخر المستجدات في هذا المجال.

وأثنت آل علي على الدعم الذي قدمه لهما برنامج تجار دبي لتطوير فكرة مشروعهما وتطبيقها على أرض الواقع بالإضافة إلى مساعدتها للحصول على التمويل من البنك، مشيرة كذلك أنها وخلود تطمحان إلى توسيع نطاق الاستوديو بهدف تقديم خدمات أكثر والتي تركز على كل مجال من مجالات وقطاعات التصميم المختلفة، مؤكدة كذلك رغبتهما بالتوسع جغرافياً وافتتاح الاستوديو في مختلف أنحاء دول الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

وتعتبر مبادرة “تجار دبي” برنامجاً متخصصاً بتأهيل الشباب لمساعدتهم على دخول عالم الأعمال بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، متسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تضمن لهم النجاح في مشروعاتهم وأفكارهم المبتكرة والابداعية.

وتهدف مبادرة تجار دبي إلى إيجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الأول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير منصة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب، وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية وشبكات تواصل لتبادل المعرفة، تساعدهم في تحويل أفكارهم الإبداعية إلى فرصٍ عملٍ واقعية.

وتلتزم المبادرة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي القائمة على أساس أن ريادة الأعمال هي أقصر الطرق إلى المستقبل المشرق، نهجاً ورسالةً في العمل.

ويقوم برنامج تجار دبي على ثلاث ركائز أساسية وهي تقييم، وتطوير وتمكين، حيث ان ركيزة “تقييم” تشمل تقييم فكرة المشروع ومدى استيفائها لمتطلبات النجاح وقدرة صاحب الفكرة على تطبيقها، في حين ان ركيزة “تطوير” تشمل تطوير إمكانيات وقدرات صاحب الفكرة، وتزويده بالمهارات والخبرات اللازمة لتطبيق فكرته بنجاح، بينما تقوم ركيزة “تمكين” على تمكين صاحب الفكرة من تنفيذ مشروعه عبر وسائل مختلفة، ومساعدته لتحويل فكرته إلى مشروعٍ قائم على أرض الواقع.