Published On: 22-3-2018

– 31 مشروعاً تجارياً منذ إطلاق البرنامج

دبي _ في إطار دعمه لرواد الأعمال من الشباب المواطن، ومساعدتهم على تحقيق أفكارهم التجارية ودخول سوق العمل، دشّن برنامج تجار دبي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي أمس مشروعاً تجارياً جديداً وهو مقهى “تريتري” المتخصص بتقديمه وجبات الفطور والقهوة والحلويات المتميزة وذلك في منطقة “المزهر” بدبي، مما يرفع عدد المشاريع التي أطلقها البرنامج منذ إطلاقه إلى 31 مشروعاً تجارياً.

وشهد حفل إطلاق المقهى سعادة ماجد سيف الغرير، رئيس مجلس إدارة غرفة دبي، وسعادة هشام الشيراوي، النائب الثاني لرئيس مجلس إدارة غرفة دبي ورئيس هيئة الاختيار والتحكيم في برنامج تجار دبي، وحشد من الحضور بالإضافة إلى صاحبي المشروع منصور الواسطي وخليفة المرزوقي.

ويتميز مشروع “تريتري” بأجوائه العصرية والراقية، وتقديمه تشكيلة واسعة من أطباق الفطور والأطباق الخفيفة والحلويات وأنواع فاخرة من الشاي والقهوة المختصة.

وأكد سعادة ماجد سيف الغرير أن برنامج تجار دبي نجح بغضون سنوات قليلة بإطلاق 31 مشروعاً تجارياً، مما يعكس التزام البرنامج بدعم الشباب المواطن، وتذليل العراقيل التي تعترض تأسيس أعمالهم، ومساعدتهم على دخول سوق العمل بقوة وسلاسة تضمن لهم النجاح وسط بيئة عمل تنافسية.

وأضاف الغرير إن إطلاق مشروع “تريتري” هو الأول للبرنامج خلال العام 2018، مؤكداً ان قطاع المطاعم والمقاهي هي الأبرز والأكثر ازدحاماً في دبي، داعياً رواد الأعمال من الشباب المواطن إلى المشاركة في برنامج تجار دبي من خلال عرض أفكارهم التجارية والإبداعية والعمل على دمج أفكارهم التجارية مع خبرات العمل لتصبح مشاريعهم تساهم في النهضة الاقتصادية لإمارة دبي.

وأكد سعادة هشام الشيراوي إن برنامج تجار دبي نجح في تحقيق الإضافة لرواد الأعمال عبر تسخير مختلف إمكاناته لدعم هذه الفئة من الشباب المواطن، معتبراً أن أي نجاح يحققه الشباب المواطنون هو نجاح للوطن والمواطن وبيئة الأعمال، مشيراً أن غرفة دبي تعمل كذلك بإطلاق مبادرات ومشاريع لتطوير قدرات وإمكانات الشباب من مختلف الجنسيات والعاملة في الإمارة مثل إطلاق منصة “دبي للمشاريع الناشئة” ومسابقة “دبي لرواد الأعمال الذكية” ومبادرة “شبكة شراكات الأعمال.”

وتحدث منصور الواسطي، صاحب المشروع عن سعادته بافتتاح المشروع، لافتاً أن “تريتري” يتميز بكونه أول مقهى متخصص بتقديمه وجبات الفطور والقهوة والحلويات في منطقة المزهر بدبي، مثنياً على الدعم الذي قدمه له برنامج تجار دبي خصوصاً في الميزانية والتمويل ودراسة الجدوى، موجهاً الشكر للبرنامج والقائمين عليه لدورهم الهام في هذا المجال. وكشف الواسطي عن طموحاته بالتوسع في قطاع الأغذية والمشروبات وافتتاح أفرع أكثر للمقهى في المستقبل.

وتعتبر مبادرة “تجار دبي” برنامجاً متخصصاً بتأهيل الشباب لمساعدتهم على دخول عالم الأعمال بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، متسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تضمن لهم النجاح في مشروعاتهم وأفكارهم المبتكرة والابداعية.

وتهدف مبادرة تجار دبي إلى إيجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الأول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير منصة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب، وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية وشبكات تواصل لتبادل المعرفة، تساعدهم في تحويل أفكارهم الإبداعية إلى فرصٍ عملٍ واقعية.

وتلتزم المبادرة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي القائمة على أساس أن ريادة الأعمال هي أقصر الطرق إلى المستقبل المشرق، نهجاً ورسالةً في العمل.

ويقوم برنامج تجار دبي على ثلاث ركائز أساسية وهي تقييم، وتطوير وتمكين، حيث ان ركيزة “تقييم” تشمل تقييم فكرة المشروع ومدى استيفائها لمتطلبات النجاح وقدرة صاحب الفكرة على تطبيقها، في حين ان ركيزة “تطوير” تشمل تطوير إمكانيات وقدرات صاحب الفكرة، وتزويده بالمهارات والخبرات اللازمة لتطبيق فكرته بنجاح، بينما تقوم ركيزة “تمكين” على تمكين صاحب الفكرة من تنفيذ مشروعه عبر وسائل مختلفة، ومساعدته لتحويل فكرته إلى مشروعٍ قائم على أرض الواقع.