تم النشر في: 31/05/2017

دبي _ نظم برنامج تجار دبي، أحد مبادرات غرفة تجارة وصناعة دبي ورشة عمل مؤخراً في مقر الغرفة، حملت عنوان “الابتكار والتفكير التصميمي” وذلك في إطار جهوده لنشر ثقافة ريادة الأعمال والابتكار في مختلف مجالات الأعمال.

وهدفت ورشة العمل إلى تعريف المشاركين بمفهوم التفكير التصميمي ومراحله وسماته السبعة وعلاقته بالابتكار، بالإضافة إلى تسليط الضوء على أبرز مراحل التفكير التصميمي وهي الإلهام وتوليد الأفكار والتنفيذ.

وتحدث خلال ورشة العمل شريف المغربي، مدرب التنمية البشرية ومدير مبادرة “في أفضل حال” حيث سلط الضوء على كيفية إيجاد الحلول المناسبة للتحديات من خلال اتباع منهج ونظام التفكير التصميمي، بالإضافة إلى زيادة وعي المشاركين حول الابتكار والتفكير التصميمي من خلال مراحله الثلاثة المهمة.

وأشار عيسى الزعابي، نائب رئيس تنفيذي أول لقطاع الدعم المؤسسي في غرفة دبي والمنسق العام لبرنامج تجار دبي إلى أن ورش العمل هذه تهدف لمساعدة الشباب المواطن ودعمهم لدخول عالم ريادة الأعمال وخاصة التصميم، مضيفاً أن هذه الورشة هي جزء من رسالة برنامج تجار دبي لتحويل أحلام رواد الأعمال إلى مشاريع وأعمال قائمة على أرض الواقع، مشيراً أن البرنامج عقد 7 ورش عمل تدريبية منذ بداية العام 2017 مع مشاركة حوالي 175 رائد اعمال ومهتم.

ولفت الزعابي قائلاً:” ومع تركيز دولة الإمارات على دعم ريادة الأعمال باعتبارها ركيزة أساسية من خطط المستقبل، ورؤية قادتنا وشيوخنا الحكيمة، يهمنا في غرفة دبي أن ندعم هذه الشريحة الهامة من شبابنا ونساعدها على لعب دور فعال في نجاح مشاريعهم ومساهمتهم في التنمية الاقتصادية في الدولة.”

وبدوره قال شريف المغربي:” هناك أهمية كبيرة في فهم عقلية التفكير التصميمي من قبل مختلف شرائح المجتمع، فاعتماد هذا المنهج يعني الاعتقاد بأن جميع المشاكل والتحديات، حتى تلك التي تبدو مليئة بالصعوبات، قابلة للحل.”

وتعتبر مبادرة “تجار دبي” برنامجاً متخصصاً بتأهيل الشباب لمساعدتهم على دخول عالم الاعمال بمشاريعهم الصغيرة والمتوسطة، متسلحين بالمعرفة والمهارات اللازمة التي تضمن لهم النجاح في مشروعاتهم وأفكارهم المبتكرة والابداعية.
وتهدف مبادرة تجار دبي إلى ايجاد جيل جديد من التجار يحاكي مهارة الجيل الاول من تجار دبي، وذلك من خلال توفير منصة تطوير ترعى وتنمي أفكار الشباب، وتعزز مفهوم ريادة الأعمال من خلال دورات تأهيلية وشبكات تواصل لتبادل المعرفة، تساعدهم في تحويل أفكارهم الإبداعية إلى فرصٍ عملٍ واقعية.

وتلتزم المبادرة رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي القائمة على أساس أن ريادة الأعمال هي أقصر الطرق إلى المستقبل المشرق، نهجاً ورسالةً في العمل.

ويقوم برنامج تجار دبي على ثلاث ركائز أساسية وهي تقييم، وتطوير وتمكين، حيث ان ركيزة “تقييم” تشمل تقييم فكرة المشروع ومدى استيفائها لمتطلبات النجاح وقدرة صاحب الفكرة على تطبيقها، في حين ان ركيزة “تطوير” تشمل تطوير إمكانيات وقدرات صاحب الفكرة، وتزويده بالمهارات والخبرات اللازمة لتطبيق فكرته بنجاح، بينما تقوم ركيزة “تمكين” على تمكين صاحب الفكرة من تنفيذ مشروعه عبر وسائل مختلفة، ومساعدته لتحويل فكرته إلى مشروعٍ قائم على أرض الواقع.