Published On: 8-4-2019

• يقام في الفترة بين 9-10 إبريل بحضور رئيسي بنما وهايتي ووزراء وكبار رجال الأعمال من أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي ودول مجلس التعاون الخليجي

بنما _ ستكون الفرص التجارية الواعدة في أسواق أمريكا اللاتينية والكاريبي والتي تشهد معدلات نمو متسارعة محط نقاش المشاركين في فعاليات النسخة الثالثة من المنتدى العالمي للأعمال لدول أمريكا اللاتينية-بنما 2019 والتي تنطلق غداً (الثلاثاء 9 أبريل) في مدينة بنما تحت شعار “استثمار الغد في وجهات المستقبل”.

وتنظم غرفة صناعة وتجارة دبي المنتدى بالشراكة مع بنك التنمية للبلدان الأمريكية و”ذا إيكونوميست إيفنتس” التي تدير محتوى المنتدى، بحضور فخامة الرئيس خوان كارلوس فاريلا، رئيس جمهورية بنما، وفخامة الرئيس جوفينيل مويس، رئيس جمهورية هايتي، ومعالي إيزابيل سانت مالو، نائب الرئيس ووزيرة خارجية جمهورية بنما، وعدد من الوزراء وكبار المسؤولين الحكوميين من بنما والإكوادور وهندوراس والباراغواي وتشيلي والمكسيك وكوستاريكا وهايتي وجمهورية الدومينيكان، بالإضافة إلى كبار المديرين التنفيذيين ورجال الأعمال من دول مجلس التعاون الخليجي وأمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وتتزامن إقامة المنتدى مع وصول بعثة تجارية برئاسة غرفة دبي إلى بنما تضم أكثر من 60 رجل أعمال من الإمارات العربية المتحدة ممن سيشاركون في المنتدى، بجانب القيام بعدد من الزيارات الميدانية للتعرف عن كثب على الاقتصاد وبيئة الأعمال في بنما وما تتيحه من فرص تجارية واستثمارية في المستقبل، بالإضافة إلى المزايا التنافسية التي يمكن أن توفرها بنما للشركات الإماراتية التي تحرص على الاستفادة منها كمركز استراتيجي لتوسيع نطاق وصولها إلى أسواق أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي.

وفي هذا السياق، أكد حمد بوعميم، مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي أن منتدى الأعمال لدول أمريكا اللاتينية سيحقق أهدافه المتمثلة في تسهيل التعاون بين دولة الإمارات وأمريكا اللاتينية في مختلف القطاعات والمجالات الاقتصادية الجديدة، مشيراً إلى أن ارتفاع مستوى المشاركة من قبل أبرز صناع القرار والشخصيات الاقتصادية، هو انعكاس لأهمية الدورة الثالثة من المنتدى ومؤشر على الاهتمام القوي والرغبة الأكيدة لدى أصحاب المصلحة من القطاعين العام والخاص في أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي وحرصهم على تعزيز وتوسيع علاقاتهم مع نظرائهم في دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون الخليجي.

وأوضح بوعميم أن القرار الاستراتيجي بإقامة المنتدى إلى أمريكا اللاتينية سيساعد على تسريع التبادل التجاري وتوفير منصة مثالية لتأسيس شراكات وعلاقات جديدة، بالإضافة إلى تسليط الضوء على دبي كبوابة عالمية لشركات أمريكا اللاتينية ومنطقة الكاريبي التي تحرص على توسيع نطاق نشاطها في مناطق الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا.

وأضاف مدير عام غرفة دبي أن المنتدى في بنما يأتي بعد افتتاح مكتب غرفة دبي الثالث في أمريكا اللاتينية بالعاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس الأسبوع الماضي، وهي خطوة كبرى تُظهر التزام غرفة دبي باستكشاف إمكانات المنطقة والفرص التجارية التي يمكن أن تمنحها لأعضائها.

وتتضمن فعاليات منتدى الأعمال لدول أمريكا اللاتينية – بنما 2019، العديد من العروض التقديمية والمناقشات التفاعلية واجتماعات الأعمال الثنائية التي تستكشف آفاق التعاون الاقتصادي في العديد من القطاعات والمجالات ذات الاهتمام المشترك، بما في ذلك الأعمال الزراعية، والأمن الغذائي، والبنية التحتية، والسياحة، والقطاع اللوجيستي، والتكنولوجيا، وقضايا التمويل، والطاقة المتجددة، والتجارة، والشركات الناشئة، والصناعات التي تركز على الابتكار.