Published On: 2-11-2017

  • حمد بوعميم: غرفة دبي تحرص على تعزيز الانفتاح الاقتصادي والاستثماري والثقافي بين دولة الإمارات ودول القارة السمراء

دبي : شهدت فعاليات “أفريقيا الآن” الفعالية الأولى من نوعها التي أطلقتها غرفة تجارة وصناعة دبي على هامش فعاليات المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال الذي تنظم دورته الرابعة تحت عنوان: “أفريقيا الغد: جيل جديد من رواد الأعمال”،  حضوراً كبيراً حيث نقلت المشاركين وعبر ما قدمته من أنشطة فنية وثقافية إلى أجواء جديدة من التواصل الحضاري الذي يبرز عمق العلاقات بين شعبي المنطقتين ونقاط التلاقي التي كانت أساساً لبناء علاقات طويلة المدى.

واستعرضت “أفريقيا الآن” وعبر إبداعات الشباب من المنطقتين القواسم الحضارية المشتركة بين دولة الإمارات والقارة السمراء كما أنها نقلت الحضور وبما حملته من لمسات فنية تركت بصماتها الجمالية في كل عمل فني قدمه المشاركون من الشباب إلى آفاق جديدة لاستشراف علاقات مستقبلية أكثر استدامة في جميع المجالات.

وتم خلال الفعالية تكريم الفائز بجائزة “تصوير جيل الغد” التي حصدها الشاب علي الزيدي من دولة الكويت، على صورة فنية شارك خلالها في المسابقة، والتي عكست معاني التلاقي الحضاري والثقافي وجماليات البيئة التي تتشارك في كثير من خصائصها دولة الإمارات ودول القارة السمراء.

وقال سعادة حمد بوعميم مدير عام غرفة تجارة وصناعة دبي في كلمته التي ألقاها بهذه المناسبة: “إن هذا الحدث الحضاري الذي أطلقته الغرفة تحت شعار “أفريقيا الآن” يشكل تجسيداً لالتزامها بإيجاد قنوات تواصل  فعالة بين مختلف الثقافات والحضارات، وإبراز أوجه التلاقي الحضاري والثقافي بين دولة الإمارات وأفريقيا على الصعيد الإنساني والثقافي والحضاري الأمر الذي من شأنه تقريب المجتمعات من بعضها البعض وتمهيد الطريق لبناء علاقات وطيدة وشراكات واعدة”.

وبين أنه من خلال فعالية “أفريقيا الآن” الأولى من نوعها نستشكف حضارات وثقافات جديدة نتعرف خلالها إلى تراثنا الأصيل والذي يرتبط بالفنون والحرف والعروض والمأكولات الشعبية والعروض الترفيهية التي تحتفي بإبداعات رواد الأعمال الشباب من دولة الإمارات وعدد من الدول الأفريقية.

وأشار إلى أنه ولدعم جهود الغرفة في تعزيز الانفتاح الاقتصادي والاستثماري والثقافي بين دولة الإمارات ودول القارة السمراء تم التعاون مع جائزة حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم الدولية للتصوير الضوئي وإطلاق جائزةً للتصوير الفوتوغرافي عنوان “تصوير جيل الغد”، والتي نجحت في استقطاب أكثر من 1000 طلب مشاركة من متسابقين حول العالم  ما يؤكد أهمية إيجاد مساحات خلاقة للتواصل بين شعوب العالم وتوحيد لغة التواصل من خلال الفنون والثقافة، والتي تعد لغة عالمية للحضارة يتشارك في مكوناتها جميع أفراد المجتمع الإنساني.

وأبرز برنامج “أفريقيا الآن”، والعروض المرافقة له أهم الممارسات الثقافية اليومية المتعلقة بكل ثقافة على حدة وأوجه التلاقي بينهما، بمشاركة شبابية إماراتية إفريقية، حيث استعرض تصاميم تراثية بطريقة فريدة واستثنائية تجمع بين سحر التراث من جهة، واللمسة العصرية من جهة أخرى والتي عرضها المصمم الإماراتي خالد الشعفار، والمصمم حامد أوتورا من بوركينا فاسو.

وتخلل الفعالية عروض تصاميم تبرز قوة تأثير استخدام الموارد المحلية والتقنيات الثقافية لخلق الموضة العصرية بأفكار شبابية بمشاركة الإماراتي محمد كاظم والإماراتية منيرة التميمي مؤسسي موقع تماشي والمصمم الرواندي ماتيو روجامبا.

 

واشتمل البرنامج كذلك عروضاً موسيقية تحت عنوان “لغة الموسيقى”، والتي تظهر امتزاج الموسيقى بالتراث الشعبي، وشارك فيها مجموعة من أصحاب المواهب الموسيقية وهم الإماراتي حمدان الأبري والزامبي فيكتور سيتالي والفنان الرواندي كاكيمبو شريف.

كما تضمن برنامج الفعالية عرض الأكلات الشعبية التي قدم من خلالها الشيف فيصل  ناصر  أكلات شعبية بأنامل إماراتية بجانب الشيف النيجيري غبوبيمي فريجين ليقدم أسرار تقاليد الطبخ الشعبية الأفريقية. بالإضافة إلى ركن عرض سلع الصناعات والمنتجات الإبداعية ذات الأصالة المجتمعية ولتحاكي قصص شباب مبتكرين ومبدعين وشارك خلالها  أفيونغ ويليامز من نيجيريا وكاثي جونستون من الإمارات.

ويصنف المنتدى العالمي الأفريقي للأعمال من أبرز الفعاليات العالمية التى تتمحور حول أفريقيا، وله أثر كبير في تسليط الضوء على الفرص التجارية والاستثمارية في القارة السمراء، فهو ومن خلال تشكيله منصة تجمع قادة الدول وكبار المسؤولين وصناع القرار والمستثمرين ورجال الأعمال ساهم في فتح آفاق جديدة وواعدة أمام المستثمرين من مختلف دول العالم للاستفادة من الفرص الذهبية التي تتوفر في جميع القطاعات الرئيسية في دول القارة.