MENUMENU
|

القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي

أعلنت دبي في عام 2013 عن رؤيتها لتكون عاصمة للاقتصاد الإسلامي.

فالمبادئ الإسلامية تلعب دورًا أساسيًّا اليوم في بيئة الأعمال العالمية؛ حيث بلغ حجم الاقتصاد الإسلامي 2.3 تريليون دولار أمريكي مع نموٍ في عدد السكان المسلمين وصل إلى 1.6 مليار نسمة.
ودعمًا لهذه الرؤية، جعلت غرفة تجارة وصناعة دبي تعزيز نمو الاقتصاد الإسلامي عالميًّا ودعمه من أولويات إستراتيجياتها.

وقد أطلقت الغرفة، بالتعاون مع وكالة “تومسون رويترز” في عام 2013، القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي، وذلك تماشيًا مع الأولوية السابقة وتحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة ورئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي –رعاه الله.
وقدمت هذه القمة مفهوم الاقتصاد الإسلامي المتماسك للعالم؛
حيث أصبحت هذه القمة السنوية منذ ذلك الحين منصة لأكثر من 2000 شخصية من صناع السياسات وقادة الأعمال بهدف التواصل ومناقشة القضايا الهامة التي تؤثر على ركائز الاقتصاد الإسلامي السبعة وهي:
التمويل الإسلامي والصناعات الحلال والسياحة الحلال والاقتصاد الرقمي الإسلامي والفنون والتصميمات الإسلامية والمعايير والشهادات الإسلامية والمعلومات والبحوث الإسلامية.
وقد استضافت دبي خلال الفترة بين 11 و12 أكتوبر 2016 الدورة الثالثة من القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي تحت شعار “استلهام التغيير لغدٍ مزدهر”،
حيث ركزت هذه القمة على المسؤولية الاجتماعية للمؤسسات ومبادئ العمل الخيري الاستثماري الحقيقي كأساس للأنشطة التجارية.

http://www.giesummit.com

For a better experience, please use portrait orientation.

لمشاهدة أفضل، يرجى استخدام الإتجاه العامودي للجوال

172.19.2.111
Hapiness Meter